307 آلاف طالب وطالبة يتوجهون للمدارس الأربعاء

يتوجه أكثر من 307 آلاف طالب وطالبة في مختلف المدارس ورياض الأطفال بالدولة، إلى مقاعد الدراسة يوم الأربعاء المقبل، في وقت أكملت فيه وزارة التعليم والتعليم العالي الاستعدادات والتحضيرات وكافة مدخلات العملية التعليمية والتربوية اللازمة لبدء العام الدراسي الجديد 2018/‏2019.

وقد شملت هذه الاستعدادات والترتيبات تهيئة البيئة المدرسية، والتأكد من الطاقة الاستيعابية للفصول المدرسية، ومدى توفر وسائل النقل والمواصلات والاتصالات، فضلاً عن الانتهاء من مناقصات الأغذية والمقاصف المدرسية، وجاهزية المدارس من حيث إجراء الصيانة اللازمة لكافة مرافقها، وكذا التأكد من وسائل وأدوات الأمن والسلامة، وجودة المرافق بصورة عامة.

وقد تم سد الشواغر من خلال استقطاب 711 معلماً ومعلمة وفق معايير صارمة من حيث المؤهلات العلمية والخبرات العملية، ليبلغ إجمالي المعلمين بالمدارس الحكومية 13440 معلماً ومعلمة، بينما يبلغ عددهم بالمدارس ورياض الأطفال الخاصة 13591 معلماً ومعلمة، علاوة على التوسع في برنامج طموح الذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع كلية التربية في جامعة قطر وذلك بإضافة فئات جديدة، وتقديم العديد من المزايا والمكافآت التشجيعية لمنتسبيه.

ومن المقرّر أن تباشر الهيئات التدريسية والإدارية بالمدارس عملها بدءاً من اليوم لوضع الجداول الدراسية وتوزيع الكتب والمستلزمات الدراسية وقوائم الطلبة على الفصول، بما في ذلك تطبيق النظم والسياسات واللوائح المدرسية من أول يوم دراسي، مع الالتزام الجاد بتحسين التحصيل الأكاديمي للطلبة كهدف استراتيجي للوزارة.

ونظمت الوزارة ضمن استعداداتها لبدء العام الدراسي 2018/‏ 2019، حملة العودة للمدارس، تحت شعار “بالعلم نبني قطر” بالتعاون مع عدد من الشركاء، للتذكير والتأكيد على أهمية الاستعداد المعنوي والنفسي للدراسة، وشحذ الهمم لانتظام الطلبة بالدوام المدرسي منذ أول يوم بكل جدية وحيوية.

وسيشهد العام الدراسي الجديد افتتاح مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا بعد اكتمال كافة التجهيزات الخاصة بها، بالإضافة إلى افتتاح 14مدرسة وروضة، منها 11 مدرسة وروضة خاصة و3 مدارس حكومية، توفر أكثر من 5065 مقعداً دراسياً، ليصل عدد المدارس ورياض الأطفال الحكومية إلى 272 مدرسة وروضة، يدرس بها 116663 طالباً وطالبة، بينما وصل عدد المدارس ورياض الأطفال الخاصة 282 مدرسة وروضة، يدرس بها 190644 طالباً وطالبة.

كما تم تجهيز وتوزيع 2117 باصاً مدرسياً مختلفة الأحجام على جميع المدارس حسب النطاق الجغرافي لكل مدرسة، بما يضمن أمن وسلامة الطلبة مستخدمي الحافلات والسيارات الخاصة، بالتنسيق التام مع الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية التي استعدت من جانبها لبدء العام الدراسي وتأمين وسلامة الطلبة ومحيط المدارس على مدار العام، لا سيما في الأيام الأولى من بدء الدراسة، حيث يشتد الزحام بسبب حرص الكثير من أولياء الأمور على توصيل أبنائهم بأنفسهم لمدارسهم.

كما تم توفير 15 حافلة خاصة للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وسيارات صغيرة حسب الاحتياج الفردي.

وستواصل وزارة التعليم والتعليم العالي في العام الدراسي الجديد تنفيذ استراتيجيتها للفترة 2017-2022، باعتبارها تمثل خريطة طريق للعمل التربوي والتعليمي بعد تحديد النتائج الوسيطة والأهداف المطلوبة لتحقيقها، وأيضاً النتيجة الرئيسية المتمثلة في نظام تعليمي على مستوى عالمي، يقدّم فرصاً مُنصفة للالتحاق بالتعليم والتدريب عالي الجودة، يُكسب جميع المتعلمين المهارات والكفايات اللازمة، بما يتماشى مع طموحاتهم وقدراتهم للمساهمة في المجتمع، ويُعزّز في الوقت ذاته قيم المجتمع القطري وتراثه، ويدعو إلى التسامح واحترام الثقافات الأخرى.

وتؤكد الاستعدادات المكثفة التي تقوم بها وزارة التعليم والتعليم قبل بدء كل عام دراسي جديد، مدى الاهتمام الكبير واللافت الذي توليه القيادة الحكيمة لمنظومة التعليم في البلاد، انطلاقاً من الدور الذي يضطلع به قطاع التعليم في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، لا سيما في ركيزة التنمية البشرية.

وتحرص وزارة التعليم والتعليم العالي لإدخال بعض الأنشطة اللاصفية والتعلم القائم على المشاريع، ما يحتّم على المعلمين تغيير ممارساتهم التقليدية في التدريس لتتلاءم مع متطلبات البيئة الجديدة، ومهارات القيادة والبحث العلمي والتكنولوجي، وإتقان مهارات القرن الواحد والعشرين والتخطيط الجيد للطلاب بهدف الانخراط في سوق العمل، وتنمية التفكير الناقد لديهم، وإذكاء روح الحماس والتحلي بالصبر، والتعاون المستمر مع معلمي المواد، بالإضافة إلى تدريبهم على مهارات العمل ضمن الفريق الجماعي وغير ذلك من الأمور ذات الصلة.

وللوصول إلى أفضل الممارسات على المستوى المهني والسلوكي، قامت الوزارة بتطبيق نظام الرخص المهنية للأكاديميين بالمدارس، وفق المعايير المهنية الوطنية للمعلمين وقادة المدارس، بالإضافة إلى تعميم وثيقة السلوك المهني والوظيفي للتربويين العاملين في مجال التعليم، وأكدت أنها ستمضي في تحقيق جودة التعليم ونوعيته، وصولاً للريادة في توفير فرص تعلّم دائمة ومبتكرة وذات جودة عالية للمجتمع القطري ومتطوّرة بكل مكوناتها “المعلّم والطالب والمنهج والبيئة المدرسية”.

ناصر القحطاني:

تسجيل مباشرة العمل للمعلمين الجدد

أكد الأستاذ ناصر عبد الحافظ القحطاني مدير مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية للبنين استلام الكتب الدراسية الجديدة من مخازن وزارة التعليم غداً.

وقال: قوائم الطلبة جاهزة والتسجيل مفتوح والنقل متاح، لافتاً إلى البدء في تسجيل طلبة تعليم الكبار اعتباراً من اليوم بناءً على توجيهات الوزارة.

وأضاف: وصلتنا خطط دروس الوحدات الأولى من قبل إدارة التوجيه التربوي بالوزارة وتم إرسالها إلى المنسّقين.

وتابع: سنقوم بتسجيل مباشرة العمل للمعلمين الجدد غداً اعتباراً من 9 صباحاً وحتى 2.30 ظهراً.

وأكد إجراء أعمال الصيانة اللازمة لكافة مرافق المبنى المدرسي وأعمال الصبغ اللازمة متى وجدت، لافتاً إلى أن المبنى المدرسي مؤهل لاستقبال الطلاب.

وأوضح أن برنامج اليوم يشمل إجراء اجتماع بين المدير وأعضاء الإدارة العليا للمدرسة يعقبه اجتماع موسّع مع جميع الموظفين، لافتاً إلى عقد اجتماع بعد ذلك بين المنسّقين والمعلمين لتنفيذ الخطة السنوية للوزارة.

صندح النعيمي: استئناف أعمال تسجيل ونقل الطلبة

يشير الأستاذ صندح ناصر النعيمي مدير مدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية للبنين إلى أن الدوام الرسمي للمعلمين سيبدأ اعتباراً من السابعة من صباح اليوم لجميع الموظفين، لافتاً إلى عقد اجتماع في التاسعة صباحاً لاستعراض رؤية إدارة المدرسة للعام الأكاديمي الجديد.

ونوه باستئناف أعمال تسجيل ونقل الطلبة وفقاً لتعليمات الوزارة ووفقاً للشواغر الموجودة بالمدارس.

وقال: تم الانتهاء من وضع الجدول وسيتم مناقشة النظام الجديد في الجدول، كما تم التطرّق إلى دوام الطلبة المخفف يومي الأربعاء والخميس.

وأضاف: سيتم اليوم أيضاً استقبال المعلمين المنتقلين من المدارس الأخرى إلى مدرستنا وكذلك المعلمين الجديد. وأشار إلى أن استلام الكتب يتم وفقاً لجدول المواعيد المحدّد من قسم المخازن بالوزارة.

هادي البريدي: تسليم المعلمين المصادر الجديدة

كشف الأستاذ هادي عبد الله البريدي مدير مدرسة علي بن جاسم بن محمد آل ثاني الثانوية للبنين عن تطبيق خطة دمج وتهيئة للمعلمين الجدد والمنتقلين إلى المدرسة اليوم، لافتاً إلى أن الجدول الدراسي جاهز وأن الكتب تم استلامها.

وقال: الأقسام المختلفة بالمدرسة ستجري اليوم تجهيزات الأسبوع الأول من الدراسة لتنفيذ الخطة الدراسية الخاصة بالأسبوعين الأول والثاني من الدراسة.

وأضاف: سيتم تسليم المعلمين المصادر الجديدة اليوم وجداول الحصص وخطط دروس الوحدات الأولى.

وأضاف: المبنى المدرسي تم تجهيزه وأعمال الصيانة الخاصة تم القيام بها خلال الفترة الماضية، لافتاً إلى البدء في تنفيذ خطة استقبال الطلاب اعتباراً من اليوم.

وتابع: سيتم أيضاً خلال اليوم توزيع كشوف أسماء الطلبة على الشعب الدراسية، لافتاً إلى تفقد المورد للمقصف المدرسي تمهيداً لتجهيزه بكافة الأصناف منذ اليوم الأول للدراسة.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة