85 % متوسط حضور الطلاب بالمدارس

img

سجلت معدلات حضور الطلاب ارتفاعًا ملحوظًا في ثالث أيام الدوام الرسمي للطلبة للعام الدراسي 2018/‏2019م، حيث بلغ متوسط نسب الحضور 85% من إجمالي أعداد الطلبة.

وأكد عدد من مديري المدارس لـ الراية بدء تنفيذ الخطط الدراسية اعتبارًا من أمس، لافتين إلى توجيه المعلمين لمباشرة شرح المقررات الدراسية.

وأوضحوا أنه تم تعريف الطلبة خلال طابور الصباح بسياسة الضبط السلوكي وضرورة الالتزام بالآداب والقوانين والنظم المدرسية حتى لا يكون الطالب عرضة للمخالفة والعقاب.

ونوهوا بتسجيل أسماء الطلبة المتغيبين رسميًا على النظام الإلكتروني للوزارة، لافتين إلى إرسال رسائل لأولياء أمور الطلبة المتغيبين تحذرهم من الآثار المترتبة على عدم انضباط أبنائهم.

وأوضحوا أنه تم تطبيق الجدول الدراسي بدوام كامل حيث لم يتم السماح بالانصراف إلا في الأوقات الرسمية.

وأكدوا وجود متابعة ميدانية لانتظام سير العملية التعليمية بالمدارس من قبل مسؤولي وزارة التعليم والتعليم العالي، مشيدين بتفاعل أولياء الأمور مع رسائل المدارس واهتمامهم بحث أبنائهم وبناتهم من الطلبة والطالبات على الحضور، الأمر الذي ساهم في رفع معدلات الحضور العامة وانتظام الطلبة.

وأوضحوا أنه خلال المرور على الصفوف لمسوا عودة الطلاب إلى الدراسة بجدية ونشاط ومعنويات مرتفعة ودافعية أكبر، منوهين بأن العملية التعليمية تسير بشكل طبيعي.

وأكدوا رصد حالات تأخر صباحي بين الطلبة، وأن الطلبة الذين تأخروا تم التنبيه عليهم بعدم التأخير وأخذ تعهد منهم بذلك وفقاً لسياسة التقويم السلوكي، لافتين إلى انخراط الطلبة في الدراسة مع أقرانهم بشكل طبيعي.

تسليم الكتب

وأشاروا إلى تسليم الكتب الدراسية للطلبة الذين باشروا اليوم بحيث يتسنى لهم متابعة شرح المعلمين واستذكار دورهم أولا بأول منذ بداية العام.

تجدر الإشارة إلى أن سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي الأمين العام للمجلس الأعلى للتعليم أصدر أمس الأول قرارًا وزاريًا رقم (23) لسنة 2014م بتعديل بعض أحكام سياسة التقويم السلوكي للطلبة في المدارس.

قضى القرار مع عدم الإخلال بالأحكام المقررة في سياستي تقييم الطلبة للصفوف من الصف الرابع إلى الصف الثاني عشر، بحرمان الطالب من دخول اختبار التقييم الأول (جميع المواد): إذا تجاوزت مدة غياب الطالب بدون عذر مقبول سبعة أيام تمدرس (متصلة أو غير متصلة) اعتبارًا من بداية العام الدراسي، واختبار التقييم الثاني (جميع المواد) إذا تجاوزت مدّة غياب الطالب بدون عذر مقبول عشرة أيام تمدرس (متصلة أو غير متصلة) اعتبارًا من بداية العام الدراسي.

القرار الوزاري

ويحرم الطالب أيضا بناء على القرار الوزاري من دخول اختبار التقييم الثالث (جميع المواد) إذا تجاوزت مدّة غياب الطالب بدون عذر مقبول ثلاثة عشر يومًا من أيام التمدرس (متصلة أو غير متصلة) اعتبارًا من بداية العام الدراسي، ومن اختبار الدور الأول (جميع المواد) إذا تجاوزت مدة غياب الطالب بدون عذر مقبول خمسة عشر يومًا من أيام التمدرس (متصلة أو غير متصلة) خلال العام الدراسي ويسمح له بدخول اختبار الدور الثاني بواقع 100% من النهاية العظمى، على أن يتولى قطاعا شؤون التعليم وشؤون التقييم وضع الإجراءات اللازمة لتطبيق الحالات المشار إليها.

كما نص القرار الوزاري في مادته (2) على أن يرصد للطالب المحروم من دخول الاختبار كلمة “محروم” وتسري عليه الأحكام المقرّرة للطالب المتغيب عن الاختبار بدون عذر.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة