اختتام أعمال قمة سيغا حول “ريادة المرأة ” في الرياضة

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

اختتام أعمال قمة سيغا حول “ريادة المرأة ” في الرياضة

الدوحة – قنا :

اختتمت اليوم أعمال قمة سيغا حول “ريادة المرأة”، وهو الحدث الأول من نوعه والذي أقيم عبر تقنية الاتصال المرئي في العالم الافتراضي على مدار ثلاثة أيام، وجاءت انطلاقة القمة تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي وافق الإثنين الماضي.
وعلى مدار الأيام الثلاثة، شهدت القمة ما يقرب من 25 كلمة رئيسية وجلسات نقاشية وحوارية أسهمت في صياغة واقع جديد لريادة المرأة في مجال الرياضة.. وتناقش في الجلسات شخصيات من مختلف منظمات المجتمع المدني ومؤسسي سيغا ومن مؤسسات الأعمال في العالم وفي مقدمتها ماستر كارد الشريك المؤسس في سيغا.
وقال بيان صادر بعد اختتام أعمال القمة إن “الحدث شهد تفاعلا هائلا ومتابعات كثيفة تم رصدها عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيما شارك في أعمال قمة سيغا حول ريادة المرأة أكثر من 90 منظمة عالمية وما يقرب من 70 متحدثا ومشاركا أثروا جلسات القمة بمدخلات ومحاور نقاشية وضعت قضية ريادة المرأة في مجال الرياضة في مقدمة المشهد العالمي”.
وقد شهد اليوم الأول للقمة كلمات افتتاحية لممثلين من الأمم المتحدة ومفوضية الاتحاد الأوروبي والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وممثلين عن منظمات المجتمع المدني، وكذلك جلسات نقاشية متنوعة وثرية في اليوم الثاني.. فيما اختتمت القمة في اليوم الثالث والأخير بأربع جلسات الأولى تحت عنوان “الاستدامة وتغيير قواعد اللعبة”، والثانية حول “الرياضة والملابس الرياضية وتغيير الثقافات”، والثالثة بعنوان “الرعاية الرياضية والنزاهة وتسويق رياضة المرأة”، ثم الجلسة الرابعة والأخيرة تحت عنوان “الرياضة والتكنولوجيا: المرأة على مفترق طرق”.
وفي إحدى الجلسات الخاصة، عبرت السيدة دانيلا باس مديرة إدارة التنمية الاجتماعية الشاملة بالأمم المتحدة عن سعادتها بقيام منظمات المجتمع المدني وفي مقدمتها /سيغا/ بطرح قضايا ريادة وتمكين المرأة على هذا النطاق العالمي الواسع وفي فضاءات جديدة.. وقالت “إننا في الأمم المتحدة معنيون بالتضامن مع منظمات المجتمع المدني وكل المبادرات التي تؤدي إلى ريادة المرأة على أرض الواقع، وتمكين الفتيات والجيل القادم.. وأنا أفكر في دور المرأة الذي يجب أن يتناسب مع ما وصلت إليه من ريادة إلى تجسيد حقيقي في مجال القادة والمناصب القيادية في الرياضة العالمية ونحن نثمن ذلك لسيغا”.
من جانبه، علق السيد محمد بن حنزاب نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) بالقول إن “من شأن جهود سيغا ان تعالج حالة اللامساواة بين الجنسين في مجال الرياضة وهذه الجهود تأخذ ثلاثة محاور: الأول هو التأثير على القرار الدولي من خلال توحيد صوت القيادات الرياضية النسائية ، والمحور الثاني هو إشراك الرجال في جهود تحقيق هذه المساواة والأكثر أهمية هو اتخاذ خطوات ملموسة عبر وضع آليات من شأنها تحقيق او الإسراع بتحقيق المساواة ومنح الجنسين فرصا متساوية وقياس ذلك عبر نظام معايير سيغا للحوكمة الرياضية”.
وأشار إلى أن كل الشواهد تشير إلى نجاح القمة في فرض واقع جديد على الساحة الرياضية فيما يتعلق بريادة المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين في مجال الرياضة، وكانت القمة بمثابة منصة تحدث فيها عشرات من الوجوه النسائية التي خطفت الأنظار في قضية قد لا تبدو أولوية لكنها بالفعل تستحق أن تكون في قمة الأولويات.

من ناحيته، أثنى السيد إيمانويل ميديريوس الرئيس التنفيذي للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة على التفاعل العالمي الواسع لفعاليات قمة سيغا لريادة المرأة في الرياضة، واعتبر أن هذه القمة الأولى من نوعها التي أوصلت رسالة واضحة مفادها أن تفعيل دور المرأة في المناصب القيادية سيضخ قيما مضافة لمسيرة الرياضة العالمية.
وأشاد ميديريوس أيضا بإسهامات دولة قطر في تعزيز النزاهة في الرياضة على مستوى العالم، مبرزا في هذا المجال دور المركز الدولي للأمن الرياضي كعضو مؤسس في سيغا ودور رئيسه السيد محمد بن حنزاب في حشد الجهود الدولية لتأسيس المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة كأول منظمة دولية مستقلة وممولة ذاتيا بحيث باتت تضم أكثر من 120 عضوا من دول ومؤسسات دولية ومنظمات مجتمع مدني ومؤسسات أعمال كبرى من شتى أنحاء العالم.
وقد بدأت أعمال اليوم الثالث والأخير بجلسة حوارية تحت عنوان “إعادة تخيل القيادات الرياضية والنظرة المستقبلية”، وتناول الحديث فيها عن القيادة وكيف يمكن للقيادة النسائية أن تثري العمل الرياضي، والمحور الثاني تحدث عن “النزاهة في الرياضة وكيف يمكن تكريسها على مستوى القيادة وما دون القيادة في المؤسسات الرياضية”.
وقد شارك في الجلسة البروفيسور توني غايي وكاتي سيموندس المسؤولة عن برنامج التعلم في سيغا، وسارا سوليمالي من الفيفا، والناشطة الرياضية جرازيلا ثاكي ، ونومسا ماهلانجو المسؤولة في إحدى المؤسسات الرياضية.
كما شهد اليوم الأخير جلسة خاصة مع سيدة متمرسة ومخضرمة في كل مجالات الرياضة وهي الأمريكية البروفيسور كارول أوجبليبسي وهي مفكرة ومؤلفة واستشارية رياضية في عدد من المؤسسات على مدار الـ50 عاما الماضية وحاورها الصحفي المعروف بن جاكوبس.
وقالت البروفيسور كارول وهي أيضا رياضية سابقة “ما من أحد يتخيل التغيرات التي حدثت في رياضة المرأة الآن مقارنة مع قبل 50 عاما، وعندما كنت مراهقة صغيرة لم يكن لدي خيارات كثيرة.. أحب الرياضة لكن الخيارات محدودة، وعلينا أن نذهب لما هو متاح ، وقد كان والدي لاعب بيسبول”.
وأضافت “هناك متغيرات كبيرة حدثت على مستوى اللوائح والبنية الأساسية، والعالم كله تغير، وأظن أنه حان الوقت للمرأة أن تأخذ مكانها في الرياضة.. وأتحدث هنا عن المساواة بين الجنسين.. في اعتقادي لم تكن هناك مؤسسات مثل سيغا تطرح مثل هذه الأفكار التي كنا نحتاجها ليس من أجل ريادة المرأة في مجال الرياضة بل من أجل حق المرأة في ممارسة الرياضة”.
من ناحيتها، قالت ديانا براكو نائبة رئيس مجموعة بي20 المنبثقة عن مجموعة العشرين وسفيرة تمكين المرأة ورئيس مجموعة /براكو/، إن المجموعة تحرص على دعم مسيرة المرأة بصفة عامة، “ونحن هنا لا نتحدث عن دعم المرأة ، ولا حتى تمكين المرأة ، بل نتحدث عن ريادة المرأة، وهي وضعية تستحقها”.
وأضافت ” نشكر سيغا لإبراز هذا الملف وإلقاء الضوء على الكثير من الحقائق التي يشوبها الكثير من عدم اليقين لكن الأمور واضحة، هناك الكثير من المبادرات العالمية وهو ما رأيناه في قمة سيغا، وهي واحدة من أبرز المبادرات التي تستحقها المرأة لتكريس ريادتها في كل الأنشطة وخاصة الرياضة العالمية، ونحن سعداء كذلك في العمل عن قرب مع سيغا على مستوى مجموعة العشرين”.

The post اختتام أعمال قمة سيغا حول “ريادة المرأة ” في الرياضة appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة