افتتاح 7 مدارس جديدة العام المقبل

img

•تحقيق العدالة والموضوعية في تقييم المعلمين وتحري الدقة في تقارير الأداء
•سد شواغر المعلمين فوراً ومراجعة نتائج مقابلات المعلمين
•ثلاثة مسارات للمرحلة الثانوية “علمي وأدبي وتكنولوجي”
•تغيير أنصبة المواد وزمن الحصص الدراسية ومواعيد الاستراحات
•مصادر لـ الراية : لا تقليص للدوام.. وتعديلات على جدول الابتدائية والإعدادية
•زيادة نصاب المعلمين لمعدل من 12 إلى 18 حصة أسبوعياً
•بحث تطوير العملية التعليمية وتوفير بيئة تعليمية جاذبة
كتب – محروس رسلان:

أعلنت الأستاذة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التعليم والتعليم العالي، عن افتتاح 7 مدارس جديدة العام المقبل، بالإضافة إلى مدرسة لطلاب التوحد، وذلك تأكيداً لما انفردت به الراية بتاريخ 12 فبراير 2017.

جاء ذلك خلال لقائها مع أصحاب تراخيص ومديري المدارس المستقلة أمس بمقر الوزارة، حضره جميع مديري المدارس، وحضره النواب الأكاديميون والمنسقون، وتناول الاجتماع العديد من المواضيع المتصلة بتطوير العملية التعليمية وتوفير بيئة تعليمية جاذبة داخل المدارس.

وأكدت مصادر خاصة لـ الراية خلال اللقاء عدم وجود أي تقليص للدوام الدراسي، حيث تقرر أن ينتهي دوام المرحلتين الابتدائية والإعدادية في تمام الواحدة وخمس وثلاثين دقيقة طيلة أربعة أيام وينتهي في تمام الثانية عشرة والنصف يوم الخميس على أن يبدأ يومياً في تمام السابعة صباحاً.

وأكدت المصادر زيادة نصاب المعلمين من 12 إلى 16 حصة أسبوعياً، بمعدل حصتين بحيث يكون من 12 إلى 18 حصة أسبوعياً بحيث لا يقل ولا يزيد عن هذا المعدل.

وتتمثل أبرز التعديلات على الجدول المدرسي في إجراء تغييرات في أنصبة حصص المواد الدراسية بالإضافة إلى اعتماد حصة ممتدة لمدة ساعة يومياً، فضلاً عن زيادة حصص التربية البدنية والنشاط الرياضي ليصل عددها إلى 4 حصص أسبوعياً.

وكشفت الخاطر خلال الاجتماع أن جدول المرحلة الثانوية لم يطرأ عليه أي تعديل، بينما يتم تطبيق التعديل الجديد للجدول الدراسي للمرحلتين الابتدائية والإعدادية اعتباراً من العام الدراسي القادم 2017/2018م.

وحددت منطلقات هذا التعديل أولاً في أهمية إيجاد بيئة تعلم جاذبة ومثيرة للتحدي، وذلك من خلال: تعزيز مهارات التفكير العليا، من خلال التعلم القائم على المشاريع، استثمار اليوم الدراسي الاستثمار الأمثل، وذلك بتخصيص أوقات للأندية (الأنشطة اللاصفية) والأنشطة البدنية، واكتشاف المواهب والقدرات المختلفة لدى الطلبة.

المحافظة على صحة الطلبة العضوية والنفسية

أشارت فوزية الخاطر إلى أن المنطلق الثاني هو المحافظة على صحة الطلبة وسلامتهم العضوية والنفسية، مشيرة إلى التقارير والإحصاءات الخاصة بارتفاع معدل السمنة بين سكان قطر، وازدياد مخاطر الإصابة بمرض السكري بين القطريين، والاطلاع على عدد من الدراسات والأبحاث التي ركزت على تأثير النشاط الرياضي والبدني على التحصيل الدراسي، وأثبتت أن النشاط البدني يساعد في تحسين التحصيل الدراسي لدى التلاميذ، ويساعد على التركيز، وتنشيط الذاكرة، بالإضافة إلى تعزيز دافعية الطلاب تجاه التعليم، وتفريغ الطاقة والحد من السلوكيات السلبية وتحويلها لطاقة إيجابية.

وأوضحت أنه طرأ على الجدول الدراسي للمرحلتين الابتدائية والإعدادية عدد من التغييرات أبرزها الأنصبة الأسبوعية للمواد وزمن الحصص الدراسية ومواعيد الاستراحات. ويضم الجدول حصة ممتدة لمدة ساعة تخصص للعلوم الاجتماعية قدر الإمكان، وحصتين للفنون البصرية، وحصة تخصص للمكتبة كل أسبوعين حيث تهتم بمادتي اللغة العربية والإنجليزية.

ويتم تفعيل الأنشطة اللاصفية في المدارس من خلال الأندية التي تصمم بناء على احتياجات الطلبة ويخصص لها حصة أسبوعية. كما يتم تخصيص حصتين للنشاط البدني بالإضافة إلى حصتي التربية البدنية. وتخصيص حصة للمشاريع أسبوعياً تعطى بالتناوب بين مادتي اللغة الإنجليزية والعلوم.

ووفقاً للجدول الجديد للمرحلتين الابتدائية والإعدادية تبلغ مدة الاستراحة 30 دقيقة، فيما خصصت 20 دقيقة لاستراحة صلاة الظهر.

تحقيق العدالة والموضوعية في تقييم المعلمين

تطرقت الأستاذة فوزية الخاطر خلال اللقاء إلى أهمية مراعاة تحقيق العدالة والموضوعية في تقييم المعلمين، وتحري الدقة في إصدار تقارير الأداء الخاصة بالمعلمين. وأشارت إلى أن الوزارة بصدد مراجعة ملفات المعلمين الذين تمت مقابلتهم خلال فترات سابقة لترشيح الأفضل منهم للتوظيف، وشددت على أن الوزارة ستقوم بسد شواغر المعلمين داخل المدارس بشكل فوري.

وأشارت إلى مشروع مهاراتي لرفع المهارات اللغوية والحسابية لدى طلاب المرحلة الابتدائية، وهي مطبقة في 18 مدرسة ابتدائية، باعتباره من المبادرات الهامة لتجويد العملية التعليمية.

وكشفت الخاطر أنه سيتم لأول مرة اختبار وتقييم معلمات الرياضيات والعلوم واللغتين العربية والإنجليزية في الصفوف من الأول إلى الثالث، وذلك للوقوف على مواطن الضعف لدى معلمات هذه المرحلة التعليمية الهامة.

مخطط تعليمي مقترح

أعلنت فوزية الخاطر عن مخطط تعليمي (مقترح) لدولة قطر. ويتضمن عدة تعديلات في مسارات التعليم العام والتخصصي والتربية الخاصة، وأهم ملامح هذا المخطط إنشاء أكاديمية العلوم والتكنولوجيا من الصف التاسع إلى الثاني عشر، وإضافة مسار تكنولوجي إلى المسارين الأدبي والعلمي في المرحلة الثانوية من التعليم العام، وتقسيم مسار المدرسة التقنية إلى مسار تقني، ومسار علمي تقني للطلاب الذين يرغبون في استكمال دراستهم في الجامعات، وإضافة المسار العلمي والمسار الديني إلى المرحلة الثانوية بالمعهد الديني.

وأخيراً أشارت الخاطر إلى مجالات الدعم الذي سيقدم إلى المدارس، وتتركز فيما يلي: برامج تدريبية حول “التعلم القائم على المشاريع”، وستشمل هذه البرامج كافة النواب الأكاديميين في المرحلتين خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى عدد من المنسقين والمعلمين.

وثيقة خاصة بتنفيذ حصص الأنشطة البدنية

أشارت فوزية الخاطر إلى وجود وثيقة معدة من قبل قسم التربية البدنية حول كيفية تنفيذ حصص الأنشطة البدنية مع تحديد الأدوار والمسؤوليات، لافتة إلى عقد اجتماع أقسام إدارة التوجيه التربوي مع المنسقين “كل مادة على حدة” وعرض المزيد من التفاصيل والخطط الفصلية والوحدات التي ستحول إلى أنشطة ومشاريع وغيرها.

وأشارت إلى إرسال نماذج من جداول معدة مسبقاً حسب المحددات والضوابط وبالتعاون مع عدد من النواب الأكاديميين.

وفي نهاية الاجتماع فتح باب المناقشة حيث أجابت الأستاذة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد عن أسئلة واستفسارات الحضور.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة