الإمارات اتخذت القضية الفلسطينيّة ذريعة لإقامة العلاقات مع إسرائيل

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

الإمارات اتخذت القضية الفلسطينيّة ذريعة لإقامة العلاقات مع إسرائيل

الدوحة – الراية:

 تناول برنامج الحقيقة الذي يقدّمه تلفزيون قطر في حلقته مساء أمس الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي لإقامة العلاقات الدبلوماسيّة برعاية أمريكيّة.

وأكد البرنامج أن الإمارات اتخذت القضية الفلسطينية ذريعة لتبرير إقامة العلاقات مع إسرائيل في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن أن الاتفاق دمّر مبادرة السلام العربية وحقوق الشعب الفلسطيني دون مُقابل.

 

وقال البرنامج إن اتفاقات السلام والمصالحة لا تتم عادة بين الحلفاء والأصدقاء وإنما بين الخصوم والمُتحاربين وإنه لم تكن هناك حرب قط أو صراع مباشر قد اندلع بين الإمارات وإسرائيل على أية قضية ولكنهما رغم ذلك أعلنتا التوصّل لاتفاق سلام بينهما. وأضاف البرنامج أن هناك تساؤلًا وهو هل أبرمت صفقة على حساب القضية الفلسطينيّة الأصليّة.

وأوضح أنه يبدو من المواقف والتصريحات المرتبكة والمتناقضة للطرف الإماراتي أنها تتذرع بالقضية الفلسطينية لتعبر بها إلى ضفة إقامة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل بشكل علني، وقال إن هذا التذرّع المفضوح قد أظهر موقفين مختلفين بشأن قضية واحدة وهي سياسة ضم الأراضي الفلسطينية من قِبل إسرئيل، فبينما أكد ولي عهد أبوظبي أن الإمارات قد اتفقت مع إسرائيل على إيقاف الضم، تحدث وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش عن تجميد الضم والفرق كبير بين الإيقاف والتجميد.

نتنياهو

وقال البرنامج في تقريره إنه على الرغم من أن الإماراتيين يدعون أن الاتفاق قد حقق نصرًا للقصية الفلسطينية إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يتأخّر في نسف تلك الادعاءات إذ أنه أعلن بوضوح أنه لم يوافق على موضوع إزالة السيادة على الضفة الغربية من جدول أعماله.

وأكد البرنامج أن الاتفاق الإسرائيلي مع الإمارات يعتمد على عقيدة سلام من منطلق القوة وبموجب ذلك لا يطلب من إسرائيل الانسحاب من أي أرض احتلتها ليكون لدى تل أبيب اتفاقات سلام مع دول عربية عدة دون الرجوع إلى حدود عام 1967.

وقال البرنامج إن السلطة الفلسطينية قد أكدت في أول رد فعل لها على الاتفاق أنه ليس من حق الإمارات أو أي دولة أخرى التحدّث باسم الشعب الفلسطيني ونقل البرنامج عن الرئيس أبو مازن قوله إن السلطة الفلسطينية ترفض ما قامت به الإمارات باعتبار أنه خيانة للقدس. وأضاف أن السلطة طلبت من جامعة الدول العربية عقد اجتماع عاجل لوزراء الخارجية لبحث الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي. وأوضح برنامج الحقيقة أن اتفاق الإمارات مع إسرائيل لإقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما قد دمّر مبادرة السلام العربية وحقوق الشعب الفلسطيني دون مقابل.

وتناول البرنامج الدعوة التي وجهها الرئيس الإسرائيلي لولي عهد أبوظبي لزيارة القدس المحتلة كما تناول أيضًا زيارة رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي إلى أبوظبي، وقال إنه وصل إلى هناك لوضع اللمسات الأخيرة للاتفاق خاصة أنه لعب دورًا كبيرًا في ترتيب إشهاره.

وقال البرنامج إن مستشار الأمن القومي الأمريكي قد كشف لمجلة نيوزويك الأمريكية أن السعودية ستكون الدولة التالية التي ستُقيم علاقات مع إسرائيل بعد الإمارات.

وتطرّق برنامج الحقيقة إلى تصريحات مستشار الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر الذي أكد فيها أن إقامة العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وإسرائيل أمر حتمي.

وقال البرنامج إن نتنياهو قد كشف أنهم يعملون على تسيير رحلات جويّة مباشرة بين تل أبيب وكل من أبوظبي ودبي عبر الأجواء السعودية، وقال إنه يبدو من الثقة التي تتحدّث بها إسرائيل أنها قد حصلت على موافقة السعودية بشأن عبور الأجواء أو أنها على وشك الحصول عليها.

وقال تلفزيون قطر في برنامجه إن اتفاق إقامة العلاقات بين الإمارات وإسرائيل يطرح السؤال الأهم وهو ماذا قدّم ولي عهد أبوظبي للفلسطينيين وقضيتهم خلال الخمس عشرة سنة الماضية سوى شيطنتهم.

وأوضح البرنامج أنه قد سبق مرحلة إعلان الاتفاق سنوات من الدعاية السوداء التي هدفت إلى شيطنة الفلسطينيين وطمس قضيتهم والسخرية منها عبر وسائل الإعلام المختلفة لا سيما المقالات والدراما والبرامج التلفزيونية وأيضًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال النشطاء.

وقال البرنامج إن إعلان اتفاق إقامة العلاقات يأتي اليوم ليفسّر بصورة لا لبس فيها الهدف من تلك الحملات باعتبار أن الغاية تبرّر الوسيلة.

The post الإمارات اتخذت القضية الفلسطينيّة ذريعة لإقامة العلاقات مع إسرائيل appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة