البرنامج الوطني لإنتان الدم يعزز التثقيف الصحي بين كوادر الرعاية الصحية والجمهور حول هذا المرض

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

البرنامج الوطني لإنتان الدم يعزز التثقيف الصحي بين كوادر الرعاية الصحية والجمهور حول هذا المرض

الدوحة- الراية : 

يشارك البرنامج الوطني لإنتان الدم في دولة قطر في الاحتفال باليوم العالمي لإنتان الدم والذي يقام سنوياً في الثالث عشر من سبتمبر ليقدم الفرصة للعالم للاتحاد في محاربة إنتان الدم الذي يتسبب في حالة وفاة واحدة من كل خمس وفيات حول العالم. ويتم الاحتفال هذا العام عبر رفع مستوى الوعي بالمرض وتقديم التثقيف للعاملين في الرعاية الصحية والجمهور حول هذا المرض.

يعتبر إنتان الدم مرض خطير ناجم عن الإصابة بعدوى مثل الالتهاب الرئوي أو مرض الإسهال بحيث يظهر المرض عندما تغير العدوى الاستجابة الطبيعية للجسم مما يتسبب في حدوث إصابة في الأنسجة والأعضاء. وعند الاصابة به، تنشأ ما تسمى بالصدمة الانتانية التي قد تؤدي بشكل سريع إلى فشل في أعضاء مختلفة مثل الرئتين والكلى والكبد مما قد يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات. لا يزال هناك الكثير من النقص في المعلومات حول هذا المرض بين الأفراد في العديد من الدول مما يجعل مرض إنتان الدم المسبب الأول للوفيات التي يمكن تجنبها حول العالم.

ومن جانبه يشير الدكتور عبدالله الأنصاري، رئيس الإدارة الطبية بمؤسسة حمد الطبية إلى أن مرض انتان الدم يمثل تركيزاً استراتيجياً لوزارة الصحة العامة فيما يتعلق بإجراءات تحسين الجودة والأداء، ويقول: “بحسب اتحاد مرضى انتان الدم، فإن المرض يصيب 1.7 مليون شخص ويودي بحياة ما يقارب 270000 شخص سنوياً في الولايات المتحدة. كما يودي مرض انتان الدم بحياة الأشخاص بمعدل يفوق الوفيات الناجمة عن الإدمان وسرطان الثدي وسرطان البروستات مجتمعين. كذلك، اظهرت الدراسات ان مرضى كوفيد-19 المنومين في المستشفيات أكثر عرضة بنسبة 22% للإصابة بإنتان الدم الذي يؤدي الى الاصابة بالصدمة الانتانية بالمقارنة مع الحالات التي يتم إدخالها للمستشفى بسبب الإصابة بالأنفلونزا.”

ويضيف د.عبدالله الأنصاري: “يعتبر مرض انتان الدم حالة خطيرة لذا نحرص في دولة قطر بأن يكون المرض تركيزاً استراتيجياً لمعايير الجودة وتحسين الاداء بوزارة الصحة العامة، وقد أصدرت وزارة الصحة العامة توجيهات إرشادية وطنية واضحة حول تشخيص وعلاج مرض انتان الدم مما يعتبر انجازاً هاماً للبرنامج الوطني لانتان الدم في قطر، وهو مبادرة في غاية الأهمية لتعزيز التثقيف العام بالمرض وتحسين معرفة كوادر الرعاية الصحية بكيفية تشخيص المرض وعلاجه وفقاً لأفضل الممارسات الدولية.”

وقد أدى التيقن الوطني بالمخاطر المرتبطة بإنتان الدم إلى استمرار اعتبار المرض كأولوية قصوى في النظام الصحي الوطني لدولة قطر. كذلك، أعيدت هيكلة البرنامج الوطني لإنتان الدم الذي يساعد في إدارة منهج رعاية انتان الدم خلال العام الماضي بعد زيادة الوعي بالصلة بين إنتان الدم وكوفيد-19. يستخدم البرنامج المحدث تعاونًا أقوى بين الأطباء الخبراء في مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وسدرة للطب لتعزيز علاج مرض إنتان الدم ونتائجه عبر قطاع الرعاية الصحية.

ومن جانبه اوضح الدكتور أحمد المحمد، رئيس إدارة الطب الباطني بمؤسسة حمد الطبية ورئيس شبكة العناية المركزة أنه على الرغم من كون انتان الدم حالة طارئة إلا أن هناك القليل من الأفراد على دراية بحقائق هذا المرض. ويضيف: “إن معرفة الحقائق الرئيسية هو أمر هام للغاية لضمان الوقاية من المرض أو على الأقل علاجه بصورة فعالة. على سبيل المثال، أحد هذه الحقائق هي أن الوقاية من انتان الدم يمكن أن تكون من خلال التطعيم لذا فإنه من المهم أن نحصل على التطعيم ضد كوفيد-19. ومن الحقائق الأخرى هي أن 80% من حالات انتان الدم تحدث خارج المستشفيات وهذا يجعل من الضروري ان يكون الأفراد على علم بأعراض وعلامات المرض للتوجه للحصول على الرعاية العاجلة عند الاشتباه بالإصابة بانتان الدم. ندعو الجميع لتقديم الدعم لحملتنا هذا العام والتي تنظمها اللجنة الوطنية لبرنامج انتان الدم.”

ومن جانبه يوضح الدكتور عبد السلام سيف، نائب رئيس شبكة العناية المركزة ومدير العناية المركزة للأمراض الباطنية بمؤسسة حمد الطبية وقائد البرنامج الوطني لانتان الدم، أن البرنامج الوطني لانتان الدم يواصل دعمه للحملة العالمية لانتان الدم لرفع مستوى الوعي بمخاطر هذه الحالة المرضية الطارئة. ويقول: “يسهم البرنامج الوطني لانتان الدم في تطوير وتنفيذ ومراقبة التوجيهات السريرية والبروتوكولات التي تعتمد على أفضل الممارسات الدولية ليسترشد بها موظفو الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية. لقد قمنا بتحديث إرشادات علاج انتان الدم لمختلف مجموعات المرضى لدينا، على سبيل المثال ، يختلف منهج العلاج للبالغين قليلاً عن أسلوب علاج الأطفال. وإدراكًا للاختلافات عبر النظام ، يسهل البرنامج الابتكارات داخل كل مرفق وتخصص لتمكين عملية تنفيذ أفضل منهج علاجي”.

ويضيف الدكتور سيف: “هناك أدلة ظهرت مع وباء كوفيد-19 تشير إلى أن الإصابة بكوفيد-19 قد تتسبب في الإصابة بانتان الدم إلا أنه ومع الالتزام بمعايير مكافحة العدوى وتوجيهات علاج مرض انتان الدم المتبعة ضمن نظامنا الصحي، حققنا نجاحاً هائلاً في محاربة كوفيد-19 بمعدلات وفيات منخفضة بين المرضى الذين تطلبت حالاتهم الادخال الى المستشفى. إن مثل هذه النتائج هي ما يسعى البرنامج الوطني لانتان الدم إلى تحقيقه وسيعمل على مواصلة العمل لذلك في المستقبل.”

تؤكد منظمة الصحة العالمية ان الإصابة بانتان الدم قد تنجم عن الإصابة بعدوى في مرافق الرعاية الصحية أو في المجتمع. إن العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية هي واحدة من الأنواع المتكررة الأكثر شيوعاً التي تحدث أثناء تقديم الرعاية الصحية وتؤثر على مئات الملايين من المرضى في جميع أنحاء العالم سنوياً. ونظرًا لأن هذه العدوى غالبًا ما تكون مقاومة للمضادات الحيوية ، فإنها يمكن أن تؤدي بسرعة إلى تدهور الحالة الصحية للمريض.

The post البرنامج الوطني لإنتان الدم يعزز التثقيف الصحي بين كوادر الرعاية الصحية والجمهور حول هذا المرض appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة