التعليم سلاح فعال في مُحاربة الإرهاب

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

التعليم سلاح فعال في مُحاربة الإرهاب

كتب – محروس رسلان:

 أكد عددٌ من مسؤولي وزارة التعليم والتعليم العالي أن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في دور الانعقاد ال75 للأمم المتحدة يعكس رؤية قطر تجاه كثير من القضايا حول العالم، ويقدم حلولًا جذرية لكثير من الإشكاليات، معتبرين أن التصدي للإرهاب والتطرف والعنف من خلال التعليم يعد حلًا لتلك الظاهرة التي عمل على نشرها الجهل والفقر في كثير من بلدان العالم.

وأكد هؤلاء في تصريحات ل الراية أن سلاح العلم والقيم هو الذي يعوّل عليه في محاربة التطرف والتعصب والإرهاب الذي ينشأ في بيئات الجهل والفقر. مضيفين: نحرص في التعليم الأساسي والعام والجامعي على تعزيز الهُوية الوطنية واحترام الثقافات الأخرى ونزرع في أبنائنا أنننا مكوّن من مكوّنات عالم كبير هو الإنسانية وذلك سعيًا منا إلى تحقيق السلام والسعادة للبشرية، وذهبوا إلى أن التركيز على التعليم كمحور أساسي في بناء الإنسان يُجنب الأمم الصراعات والإرهاب وينشر قيم الفضيلة والتحضر والحوار والتفاهم وقَبول الآخر. وقالوا إن التعليم يشكل أولوية في الموازنات السنوية للدولة فضلًا على البرامج العالمية لقطر لدعم التعليم وتوفيره للأطفال المحرومين في مناطق النزاع حول العالم من خلال برنامج «علم طفلًا» الذي يوفر التعليم لأكثر من 10 ملايين طفل بالعالم، مُشددين على الاستجابة لتعليمات صاحب السمو في توفير تعليم يواكب عجلة التحضّر ولا ينسى القيم والتقاليد القطرية الأصيلة وذلك لبناء مواطن مُتكامل عقلًا وجسدًا وروحًا.

 فوزية الخاطر:

التركيز على الجانب القيمي في التعليم

 أكدت فوزية عبد العزيز الخاطر، وكيل الوزارة المُساعد للشؤون التعليمية بوزارة التعليم والتعليم العالي، أن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في دور الانعقاد ال75 بالأمم المتحدة يعكس النظرة الثاقبة والرؤية الإستراتيجية لسموه لا سيما في تعويله على دور التعليم المهم في القضاء على التطرّف والعنف والإرهاب.

وقالت: من المهم الوعي بأن الإنسان المتحضر يبنى بالعلم شريطة أن يكون الذي تعلمه معززًا للقيم الإنسانية لديه وذلك لصناعة إنسان متوازن ومستنير، مضيفة: لدينا توجيهات بالتركيز على الجانب القيمي في التعليم وليس المعرفي فقط لذا أدخلنا إطارًا قيميًا في مناهجنا وذلك لبناء إنسان قادر على العيش في هذه الحياة بتسامح وعطاء وعمل وبناء، إنسان يحترم تنوّع الثقافات والأفكار ويُحكم العقل والمنطق في تصرفاته.

وتابعت: يجب علينا تأهيل النشء للعام الجديد وغرس كيفية تقبل الآخر واحترامه فيهم، لأن ذلك يعني احترام الحضارات والثقافات وأيضًا منعًا للدخول في مسارات تذكي التعصب ونبذ الآخر وإهمال الحوار والمنطق.

وذهبت إلى أن التعليم جزء مهم جدًا في بناء الشخصية السليمة والعاقلة والمتوازنة وهو الأمر الذي نحتاج إليه جدًا في عالم اليوم.

ونوّهت بأن مؤسسة «التعليم فوق الجميع» التي ترأسها صاحبة السمو توفّر التعليم داخل وخارج دولة قطر من منطلق أن التعليم يبني الإنسان، ومن منطلق أن الإرهاب والتعصب ينقاد له الجاهل وغير الواعي على عكس العلم الذي يرسخ في الإنسان أهمية الاستنتاج والتحليل والمقارنة واتخاذ المسار الصحيح. وقالت: لا شك أنه دور عظيم أن يتم الوصول لأكثر من 10 ملايين طفل محرومين من حق التعليم وهو جهد يحق لنا أن نفتخر به أمام العالم أجمع، لأنه يعكس ثقافة عالية وفكرًا ورؤية تستشرف المُستقبل.

 إبراهيم الكواري:

قطر وفرت التعليم لطلابها في ظروف استثنائية

أكد إبراهيم رجب الكواري، مدير إدارة مركز معلومات الطلبة بوزارة التعليم والتعليم العالي، أن دولة قطر تهتم بالتعليم بشكل كبير، منوهًا بأنها وفرت التعليم لطلبة المدارس في أوقات استثنائية صعبة جراء جائحة كورونا «كوفيد-19»، وذلك إيمانًا منها بدور التعليم وأهميته في بناء الإنسان.

وقال: دائمًا ما تراهن دولة قطر على دور العلم كسلاح لمُحاربة الجهل والتطرف والإرهاب والتعصب الأعمى، وأيضًا كوسيلة لنبذ العنف ولنشر ثقافة تقبل الآخر واحترام الثقافات وتبني ثقافة الحوار.

وأضاف: الطالب لا يتعلم في المدرسة معارف فقط وإنما يتعلم قيمًا وأخلاقًا ومبادئ سامية تبني إنسانًا راقيًا حسن الخلق والسلوك.

وتابع: من حرص دولة قطر على تعلم الطلبة رغم الظروف الاستثنائية وفرنا فرصًا تعليمية متنوّعة لأبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات، منوهًا بأن دولة قطر في مقدمة الدول من حيث تحقيق النهضة والجودة في التعليم.

د.خالد العلي:

تحقيق رؤية صاحب السمو

أكد د.خالد العلي، القائم بمهام وكيل الوزارة المُساعد لشؤون التعليم العالي بوزارة التعليم والتعليم العالي، أن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تقدّم بخطاب وكلمة شاملة عكست توجهات دولة قطر في معظم القضايا العالمية، وذلك خلال خطاب سموه أمس بدور الانعقاد ال75 بالأمم المتحدة الذي أقيم عن بُعد.

وقال: كان لي الفخر الكبير بأن أعمل في منظومة التعليم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو والذي اعتبر أن التعليم محور للتصدي للإرهاب والعنف، مبينًا أن هذه الرؤية واضحة بشكل كبير في دعم قطر للتعليم والذي يشكل أولوية في الموازنات السنوية للدولة فضلًا عن البرامج العالمية لدعم التعليم وتوفيره للأطفال حول العالم من خلال برنامج «علم طفلًا».

وأضاف: أن التركيز على التعليم كمحور أساسي في بناء الإنسان يجنب الأمم الصراعات والإرهاب وينشر قيم الفضيلة والتحضر والحوار والتفاهم وقبول الآخر، مؤكدًا أن التعليم ركيزة أساسية في بناء قطر وأن منظومة التعليم العالي في قطر لا تدخر جهدًا لتحقيق رؤية صاحب السمو في تعليم يبني الإنسان ويدعمه بالمعرفة والقيم.

وقال: نحن نحرص في التعليم الأساسي والعام والجامعي على تعزيز الهُوية الوطنية واحترام الثقافات الأخرى ونزرع في أبنائنا أننا مكوّن من مكونات عالم كبير هو الإنسانية وذلك سعيًا منا إلى تحقيق السلام والسعادة للبشريّة.

موزة المضاحكة:

مناهجنا الوطنية تبني مواطنًا صالحًا

أوضحت موزة المضاحكة، مديرة إدارة التوجيه التربوي بوزارة التعليم والتعليم العالي، أن المناهج الوطنيّة المطبقة في دولة قطر تبني مواطنًا صالحًا متعلمًا ومستنيرًا مزينًا بالأخلاق والقيم والمبادئ.

وقالت: نمتثل لتعليمات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في توفير تعليم يواكب عجلة التحضر ولا ينسى القيم والتقاليد القطرية الأصيلة وذلك لبناء مواطن متكامل عقلًا وجسدًا وروحًا.

وأكدت أن الإنسان المثقف لا يمكن استعمار عقله، والتربية على الدين والقيم والأخلاق تجعلنا مطمئنين على أبنائنا لأنه هكذا يبنى الإنسان المستنير الواعي، مضيفة: نحن كمعلمين نمنح أبناءنا سلاح العلم والقيم لمحاربة التطرف والتعصب والإرهاب، مبينة أن الإرهاب ينشأ في بيئات الجهل والفقر ويتم ظلم الدين دون وجه حق لأن الدين يحيي القيم النبيلة في الإنسان.

وأضافت: نعالج الفكر المُتطرف بالمناهج التي تبني طالبًا مستنيرًا مدعومًا بالقيم والمبادئ والأخلاق.

The post التعليم سلاح فعال في مُحاربة الإرهاب appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة