الرئيس اللبناني يبحث “الظروف الصعبة” لبلاده مع وزير خارجية فرنسا

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

الرئيس اللبناني يبحث “الظروف الصعبة” لبلاده مع وزير خارجية فرنسا

بيروت-قنا:

 بحث الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم، مع السيد جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي، “الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان”، سواء من الناحية الاقتصادية والمالية أو من ناحية تداعيات فيروس كورونا /كوفيد – 19/ عليه.

ونوه الرئيس اللبناني بالجهود التي تبذل للخروج من أزمة بلاده الراهنة بكل وجوهها، مشيرا إلى التداعيات التي خلفتها الحرب في سوريا على الاقتصاد بعد إغلاق الحدود، وكذلك مسألة النازحين السوريين التي كبدت لبنان خسائر تتجاوز الـ40 مليار دولار، وفق المعطيات المتوافرة لدى المنظمات الدولية.

كما شدد عون على تمسك لبنان بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، معتبرا أن الدعم الفرنسي للبنان أساسي في هذه المرحلة.

من جانبه، قال الوزير الفرنسي إن بلاده مصممة على مساعدة لبنان، وتتطلع إلى إنجاز الإصلاحات الضرورية التي يحتاج إليها، مؤكدا أن مفاعيل مؤتمر /سيدر/ لا تزال قائمة ويمكن تحريكها بالتوازي مع تطبيق الإصلاحات التي التزمت بها الحكومة اللبنانية في المؤتمر المنعقد في العام 2018 بباريس.

وأشار لودريان في هذا الصدد إلى الدعم الذي تقدمه فرنسا إلى لبنان لمواجهة الأزمة الراهنة، لافتا إلى المساعدات التي قدمتها لمواجهة وباء كورونا، إضافة إلى دعم إنساني بلغت قيمته 50 مليون يورو.

في الوقت نفسه، أكد وزير الخارجية الفرنسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اللبناني السيد ناصيف حتي، دعم باريس لبيروت، وقال إن “لبنان يواجه وضعا حرجا والأزمة الاقتصادية كبيرة ولها عواقب على اللبنانيين”.

واعتبر أن “الحلول لترتيب الوضع في لبنان موجودة في مقررات مؤتمر /سيدر/ وتنفيذ الإصلاحات ضرورة كي يخرج لبنان من محنته.. من الملح والضروري السير على درب الإصلاحات وهذه هي الرسالة التي أحملها لكل السلطات اللبنانية ومجمل القوى السياسية، وهذه ليست تطلعات فرنسا فقط بل تطلعات الأسرة الدولية بأكملها”.

ودعا لودريان إلى إعادة إطلاق المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، وقال: “ليس هناك من حل بديل ليخرج لبنان من أزمته”.

من جانبه، رأى وزير الخارجية اللبناني أن “الأهم حاليا هو المضي بالمفاوضات مع صندوق النقد الدولي لتحقيق الإصلاحات لخروج لبنان من مأزقه الكبير”.

وأضاف أن من الضروري بناء شبكة أمان في لبنان، معتبرا أن المطلوب هو توفير مناخ ملائم لتنفيذ مشاريع /سيدر/، و”علينا أن نعمل في هذا المجال وبشكل سريع والوقت ضاغط ويعمل لغير مصلحتنا”.

وكان السيد حسان دياب رئيس الوزراء اللبناني، قد أكد أمس الأول، /الثلاثاء/ أن حكومة بلاده تعمل على احتواء تداعيات الأزمة الاجتماعية والمعيشية والاقتصادية التي يمر بها لبنان حاليا وتخفيف وقعها على الشعب.

يشار إلى أن لبنان يطمح إلى الحصول على دعم خارجي بأكثر من 20 مليار دولار، بينها 11 مليار أقرها مؤتمر /سيدر/ الذي انعقد في باريس في 2018، مشترطاً إصلاحات.

ويأتي ذلك فيما تعهدت الحكومة اللبنانية بتطبيق إصلاحات وأطلقت محادثات قبل شهرين مع صندوق النقد الدولي تهدف للحصول على مساعدات بقيمة مليارات الدولارات، لكن تلك المحادثات لم تحقق أي تقدم بعد.

The post الرئيس اللبناني يبحث “الظروف الصعبة” لبلاده مع وزير خارجية فرنسا appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة