السعودية عرقلت استعادة زنجبار وعدن من الانفصاليين

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

السعودية عرقلت استعادة زنجبار وعدن من الانفصاليين

عدن – وكالات:

 قال وزير النقل اليمني المستقيل صالح الجبواني إن الجيش الوطني اليمني (القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي) كان سيبدأ حملة عسكرية قبل شهر رمضان الماضي لاستعادة زنجبار وعدن من أيدي الميليشيات الموالية للإمارات، لكن السعودية منعته من ذلك، وأعادت وحداته العسكرية إلى ثكناتها.

وأضاف الجبواني في تصريحات لقناة الجزيرة مباشر: إن هذا السلوك السعودي أدى بما سماها «ميليشيات الإمارات» – في إشارة إلى المسلحين التابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه الإمارات العربية المتحدة – إلى أن «تعلن ما سمّتها الإدارة الذاتية» في جنوب اليمن في نهاية أبريل الماضي.

واعتبر الجبواني – الذي استقال من منصبه في نهاية مارس الماضي بعد خلاف مع رئيس الحكومة – هذا الإعلان «خروجاً عن الدستور اليمني وخرقاً للقانون الدولي وإنشاء لسلطة غير شرعية»، كما اعتبر أن هذا السلوك «قوبل بالبرود من قبل المملكة العربية السعودية».

شركاء في المناورة

وتساءل الجبواني موجهاً خطابه إلى السعوديين «لماذا تتعاملون مع هذه الأوضاع في عدن بهذه الطريقة؟، هل أنتم مشتركون بهذه المناورة؟»، وتابع «لم يتم الجواب، بل تم التسويف والمطالبة بتنفيذ اتفاق الرياض».

وقال: إن الجيش اليمني على الرغم من كل ذلك «قام بحملته العسكرية الجديدة في أبين لاستعادة زنجبار وعدن»، لكن الإمارات استدعت أسطولاً من السفن محمّلاً بالدبابات والمدفعية وصواريخ كاتيوشا والصواريخ الحرارية والألغام، وأمدّت «ميليشياتها» بكل هذه الأسلحة الحديثة «لتقف سداً أمام الجيش الوطني كي لا يدخل عدن وزنجبار».

وتابع الجبواني «فوجئنا بأن السعودية سلّمت جزيرة سقطرى للإماراتيين، هناك أكثر من ألف جندي سعودي في سقطرى، وهم ليسوا سياحاً هناك، بل جاؤوا للحفاظ على مؤسسات الشرعية اليمنية في محافظة أرخبيل سقطرى، لكنهم أفسحوا الطريق للميليشيات الإماراتية لتحتل المحافظة وتسيطر على المعسكرات في حديبو (عاصمة المحافظة) وتنزل العلم اليمني وترفع أعلام الإمارات وأعلام دولة الجنوب السابقة وعلم السلطنة المهرية».

تآمر على الشرعية

وأضاف المسؤول اليمني «كنا نعول على تدخل سعودي قوي باعتبار المملكة تدخّلت في اليمن وأنشأت التحالف لاستعادة الشرعية واستعادة صنعاء من ميليشيا الحوثي، وإذا بنا نرى انقلاباً ميليشياوياً جديداً في عدن».

وقال: إن ذلك يعني أن «هناك تواطؤاً فيما جرى في سقطرى، وأن هناك تآمراً على الشرعية اليمنية»، معتبراً أن «وجود السعودية والإمارات في اليمن بعدما جرى في سقطرى هو وجود غير شرعي، ويجب أن يواجه من قبل أبناء الشعب اليمني بموقف حاسم».

ودعا السعودية إلى «أن تراجع حساباتها إذا أرادت جواراً جيداً مع اليمن، وإذا ظلت على ما هي عليه اليوم فسيكون لليمنيين شأن آخر إزاء الوجود السعودي في اليمن».

The post السعودية عرقلت استعادة زنجبار وعدن من الانفصاليين appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة