القلب مع العربي لكن الواقع صعب

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

القلب مع العربي لكن الواقع صعب

أقولها بصراحة العربي يمرض ولا يموت وقادر على العودة

حاوره – رجائي فتحي

يُعد أحمد خليل من حرّاس المرمى الذين توّجوا بلقب أغلى كؤوس كثيرًا من قبل حيث لعب مع العربي والسد وفاز باللقب مع الفريقين وعاش الأجواء التي كانت مُصاحبة للانتصارات وكان آخر لاعب عرباوي حمل الكأس الغالية عام 1993.

كيف يرى أحمد خليل النهائي المُرتقب بين العربي والسد والذي ينتظره عشاق الأحلام بفارغ الصبر لاسيما أن فريقه عاد ليلعب النهائي بعد 26 عامُا من الغياب عن منصة التتويج؟.. والعديد من الأسئلة عن هذا النهائي الغالي توجهت بها «الراية الرياضية» إليه وأجاب عنها بكل صراحة في تفاصيل الحوار التالي

  • كيف ترى النهائي المُرتقب بين العربي والسد في كأس الأمير؟

نهائي صعب.. فنيًا هناك أفضلية لفريق السد على حساب العربي ولكن في النهائيات الظروف تختلف، وكل مباراة تختلف عن الأخرى، وأحيانًا تحدث بعض الظروف في النهائيات تكون حاسمة فيها.

  • ماذا تقصد بذلك؟

الدافعية عند اللاعبين، فأحيانًا اللاعب يبذل جهدًا مضاعفًا ويكون لديه حماس كبير يساعده أن يصنع الفارق، وشخصيًا أتمنى أن يوفق العربي في اللقاء ويُحقق الانتصار باللقب الغائب ويُسعد الجماهير المتعطشة للبطولة.

الترشيحات للزعيم

  • ولكن الترشيحات تصب في مصلحة السد.. كيف ترى ذلك؟

نعم السد المُرشّح الأبرز بما لديه من لاعبين على مستوى عال في كل الخطوط ولكن في النهائيات والكؤوس كل شيء وارد.

  • وماذا يحتاج العربي للفوز باللقب؟

يحتاج أن يكون الفريق في يومه ولا يقع لاعبوه في أخطاء، وفي الوقت نفسه السد لا يكون في يومه، وأتمنى أن يحدث ذلك ويفوز العربي ويُسعد كل الجماهير ويُعيد النادي من جديد للواجهة.

هجوم السد

  • كيف ترى هجوم السد وهل يمكن للعربي إيقافه؟

السد فريق قوي في كل الخطوط وليس الهجوم فقط، لديه دكة بدلاء على مستوى عال، ومن المؤكد أن هجوم السد قوي جدًا وأيضًا لا يعتمد على الرباعي الذي يلعب في المُقدمة فقط، بل لديه ظهيران وهما بيدرو وعبدالكريم على مستوى عال، وقلبا الدفاع طارق وخوخي مُمتازان، وبالتالي هو فريق مُكتمل الصفوف، ولذلك أعتبر أن المباراة صعبة جدًا.

  • معنى كلامك أن الأمر محسوم للسد؟

في كرة القدم لا يوجد شيء محسوم ويمكن أن يفوز العربي، وأتمنى ذلك وقلبي مع العربي طوال الوقت، ولكن كما تحدثت، فنيًا الأمور تميل في مصلحة السد، ولكن ليس في كل الأحوال تكون الأمور على حسب التوقعات والترشيحات، وإلا فازت فرق بعينها وفي النهائي اسم الفريق له دور.

اسم كبير

  • ماذا تعني بذلك؟

اسم العربي قوي وله تاريخ، صحيح أنه بعيد عن منصات التتويج وهناك أجيال من اللاعبين لم تستطع الفوز باللقب، ولكن اسم الأحلام قوي وبإذن الله اللقب سيكون عرباويًا.

  • كل نهائي تخرج مثل هذه التصريحات ما رأيك؟

أقولها بكل صراحة، العربي يمرض ولا يموت، هو فريق كبير بتاريخه وبنجومه لاعبيه وقادر على العودة. فقط يحتاج لتكاتف الجميع من أجل تحقيق ذلك وأعتقد أن الحضور الجماهيري في النهائي سيكون له دور مهم في فوز العربي بإذن الله.

أسباب كثيرة

  • إذن ما السبب في ابتعاده عن المنصات؟

أسباب عديدة ويأتي في مُقدمتها جودة اللاعبين الموجودين بالفريق، العربي يحتاج عناصر قوية من المواطنين والمحترفين، حتى إذا غاب لاعب أو أكثر لا يتأثر، بالإضافة إلى أن يكون فريق الكرة وجهازه الفني والإداري بعيدًا عن أي صراعات تحدث من أي نوع وهذا ما كنا نسير عليه في الماضي، لا نفكر في أي مشاكل تحدث، تفكيرنا فقط في كيفية تحقيق الألقاب والبطولات.

الماضي والحاضر

  • من قبل فزت مع العربي باللقب ما الفارق بين الزمن الماضي والآن؟

الاختلاف الآن في جودة اللاعبين، في الماضي كنا ندخل المباراة لا يفرق العربي ينقصه لاعبًا أو محترفًا أو أي شيء وفي كثير من المرات لعبنا مباريات بدون محترفين أو لاعبين مواطنين، لأن فريق العربي كان يضم 11 لاعبًا على أعلى مستوى وكذلك دكة بدلاء قوية، ولكن الآن الوضع صعب لأنه مع غياب لاعب يتأثر الفريق، وأتمنى أن يحدث ذلك في النهائي المُرتقب وأتمنى أن نتوج باللقب.

  • هل شاركت في التتويج بآخر لقب عام 1993؟

نعم، وفزنا بثلاثية نظيفة وفي الموسم التالي لعبت أيضًا النهائي وخسرنا 2  3 ودائمًا ما كانت مباريات العربي والسد قمة نارية وقوية جدًا وأتمنى أن تكون كذلك القمة المُرتقبة.

  • بالنسبة لك لعبت للفريقين وفوز أي منهما أعتقد يكون عاديًا بالنسبة لك أليس كذلك؟

أتمنى فوز العربي، فهو النادي الذي بدأت وتربيت فيه، وأتمنى أن يفرح جمهوره بلقب وبطولة بعد فترة غياب طويلة عن منصة التتويج.

  • وهل الفريق الحالي قادر على ذلك؟

كما ذكرت، كل شيء وارد في النهائيات، وعلى العرباوية أن يخوضوا المباراة بكل قوة وثقة وأن يبحث المدرب عن الأسلوب المناسب لإيقاف السد، ومثل هذه المباريات تحتاج أن تقف على كل التفاصيل سواء كبيرة أو صغيرة خاصة أن السد فريق مُتكامل فنيًا.

حارس واعد

  • كيف ترى حارس العربي الصاعد محمود أبو ندى؟

حارس ممتاز ومن أفضل الحرّاس الذين ظهروا في الفترة الأخيرة يؤدي بصورة قوية وله تكنيك جيد في الملعب وفدائي ومرن وصاحب رد فعل قوي وأعجبني جدًا في الفترة الأخيرة وفي المُستقبل سيكون من أفضل الحرّاس.

  • وماذا يحتاج ليكون كذلك؟

يحتاج إلى أن يكون أمامه خط دفاع قوي يمنحه الثقة التي تساعده في الأداء بقوة في المباريات، وكذلك أن يتواجد مع المُنتخب ويلعب مباريات دولية من شأنها أن تعطيه القوة والثقة، وهو يحتاج لذلك في المرحلة المقبلة.

The post القلب مع العربي لكن الواقع صعب appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة