المسار الموازي يرفع معدلات نجاح الكبار بالثانوية

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

المسار الموازي يرفع معدلات نجاح الكبار بالثانوية

الدوحة – محروس رسلان:

توقع عدد من الخبراء التربويين زيادة أعداد الطلبة الناجحين بنظام تعليم الكبار في الشهادة الثانوية العامة العام الأكاديمي المقبل والذي يشهد تطبيق مسار التعليم الموازي المستحدث تلبية لتطلعات طلبة تعليم الكبار. وقال الخبراء، في تصريحات ل  الراية ، إن هذا المسار سيحسن مخرجات طلبة تعليم الكبار بالشهادة الثانوية العامة والتي شهدت خلال العام الدراسي الحالي انخفاضاً طفيفاً في معدلات النجاح وبلغت 31.84% فقط مقارنة بالعام الماضي الذي بلغت معدلات النجاح فيه 32.42%.

وأكدوا أن الفترة المقبلة ستشهد إقبالاً من طلبة تعليم الكبار على التسجيل بالمدارس للعام الدراسي المقبل بسبب إطلاق مسار التعليم الموازي وتطبيقه اعتباراً من العام 2020 /‏2021م، منوهين بأن طلبة تعليم الكبار الذين بدأوا يتسربون من النظام التعليمي سيعيدهم مسار التعليم الموازي لمقاعد الدراسة مرة أخرى لأنهم من خلاله سيدرسون مناهج مخففة عن طلبة التعليم النهاري، وهو ما يعطيهم الأمل في العودة إلى مقاعد الدراسة واستكمال تعليمهم.

ورأوا أن زيادة معدلات المتعلمين هدف لجميع الدول المتقدمة، وأن التعليم لا يتوقف عند حد معين، لافتين إلى أن بعض الطلبة لديهم طموح لاستكمال دراستهم وبالتالي يفتح المسار الموازي طريق الأمل أمامهم حيث يُعد نافذة أمل لتحسين نتائج تعليم الكبار بالثانوية العامة. وذهبوا إلى أن تخفيف المناهج وملاءمة الاختبارات سيساهمان بشكل كبير في رفع نسب نجاح طلبة تعليم الكبار في الثانوية العامة العام المقبل.

وأوضحوا أن الطالب إذا أراد شهادة تحقق له مزايا وظيفية فقط سيلتحق بالمسار الموازي وإذا أراد استكمال التعليم الجامعي يمكنه الالتحاق بنظام تعليم الكبار التقليدي ودراسة نفس مقررات طلبة النهاري وخوض اختبارات بنفس المواصفات والمعايير. وأكدوا أن المسار الموازي يتناسب مع أوضاع طلبة تعليم الكبار الذين عليهم مسؤوليات وواجبات وظيفية وأسرية وحياتية ممن لا تسمح ظروفهم بتفرغهم للدراسة كطلبة التعليم النهاري.

كان سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي أصدر في نوفمبر الماضي قراراً بشأن تطوير نظام تعليم الكبار (المسار الموازي)، يقضي باستحداث مسار يسمى المسار الموازي لتعليم الكبار في المرحلة الثانوية، ويهدف إلى مساعدة طلبة تعليم الكبار غير القادرين على استكمال دراستهم في المرحلة الثانوية بنفس البرامج الدراسية المتضمنة في التعليم العام، وذلك من خلال برامج دراسية خاصة بهم، على أن يطبق القرار اعتباراً من العام الأكاديمي 2020/‏ 2021م.

ويشترط للقبول في المسار الموازي أن يكون الطالب قطري الجنسية، وألا يقل عمر الطالب عن 25 عاماً، وأن يكون أتم بنجاح الصف السابق للصف الذي يرغب التسجيل فيه، ويحصل طالب المسار الموازي الذي يجتاز الصف الثاني عشر بنجاح على شهادة إتمام الدراسة للصف الثاني عشر وتكون معادلة للشهادة الثانوية العامة في استحقاقات التوظيف والارتقاء بالدرجة الوظيفية فقط، ولا تؤهله لاستكمال الدراسة الجامعية بالداخل أو الخارج.

 

عبدالعزيز السيد:

المسار الموازي يزيد نسبة المتعلمين في المجتمع

أيد الأستاذ عبدالعزيز السيد مدير مكتب المدارس المستقلة بالمجلس الأعلى للتعليم سابقاً أي قرار يسهّل التحصيل الدراسي على الطلاب كبار السن الذين يحتاجون للحصول على الشهادة الثانوية. ووصف قرار المسار الموازي لطلبة تعليم الكبار والمزمع تطبيقه اعتباراً من العام المقبل بالإيجابي، مؤكداً أنه سيزيد نسبة المتعلمين في المجتمع. وأكد أن التعليم في قطر يستحوذ على نصيب كبير من اهتمام المجتمع، لافتاً إلى أن تطبيق قرار المسار الموازي من شأنه أن يمنع التسرب من المدارس الذي كان يحدث في السنوات السابقة وأن يعيد المتسربين لمقاعد الدراسة. وقال: زيادة معدلات المتعلمين هدف نهضوي لجميع الدول المتقدمة، والتعليم لا يتوقف عند حد معين وبعض الطلبة لديهم طموح لاستكمال دراستهم وبالتالي يفتح المسار الموازي طريق الأمل أمامهم حيث يُعد نافذة أمل لتحسين نتائج تعليم الكبار بالثانوية العامة.

وأضاف: المسار الموازي يفتح المجال أمام الذين لم تساعدهم الحياة على استكمال الدراسة الثانوية، ويمكنهم الآن إعادة التفكير للالتحاق مجدداً لإنهاء المرحلة الثانوية، وأتوقع زيادة الإقبال والتسجيل ببرنامج تعليم الكبار. وتابع: استحداث المسار الموازي وتطبيقه اعتبارا من العام الأكاديمي المقبل سيؤثر إيجاباً على البيئة التعليمية في المجتمع ويقويها وسيرفع من معدلات نجاح هذه الفئة من الطلبة بالثانوية العامة وزيادة عدد الخريجين من طلبة تعليم الكبار.

 

عبدالعزيز الملا:

المسار الموازي يحسن الوضع الوظيفي ولا يؤهل للجامعات

أكد الأستاذ عبد العزيز الملا مدير مدرسة الصناعة سابقاً أن طالب تعليم الكبار لديه الآن مساران بعد استحداث المسار الموازي والذي سيطبق اعتباراً من العام الدراسي المقبل .. موضحاً أنه إذا أراد الطالب شهادة تحقق له مزايا وظيفية فقط سيلتحق بالمسار الموازي وإذا أراد استكمال التعليم الجامعي فيمكنه الالتحاق بنظام تعليم الكبار التقليدي ودراسة نفس مقررات طلبة النهاري وخوض اختبارات بنفس المواصفات والمعايير. وأعرب عن أمله في أن تنجح التجربة وأن تكون صادرة عن دراسة مستفيضة وأن تحقق رغبة شريحة مهمة من الطلبة. وأضاف: لا يمنع استحداث هذا المسار من عمل دراسة لمعرفة وجه الخلل لأن بعض الطلبة يهملون على الرغم من التسهيلات التي تقدمها وزارة التعليم ولا يلتزمون بالحضور إلى مراكز التعليم المسائي. وتوقع أن يحدث المسار الموازي ارتفاعاً كبيراً في نتائج تعليم الكبار بالثانوية العامة خلال العام الدراسي المقبل.

 

فهد الدرهم:

مناهج مخففة ومعايير اختبارات مناسبة للطلبة الكبار

توقع الأستاذ فهد الدرهم مدير مدرسة محمد بن عبد العزيز المانع الثانوية للبنين أن يزيد إقبال طلبة تعليم الكبار على التسجيل بالمدارس للعام الدراسي المقبل بسبب تطبيق مسار التعليم الموازي. وقال: المسار الموازي يتناسب مع أوضاع طلبة تعليم الكبار الذين عليهم مسؤوليات وواجبات وظيفية وأسرية وحياتية ممن لا تسمح ظروفهم بالتفرغ للدراسة كطلبة التعليم النهاري. وذهب إلى أن تخفيف المناهج وملاءمة الاختبارات سيساهمان بشكل كبير في رفع نسب نجاح طلبة تعليم الكبار في الثانوية العامة العام المقبل.

وأَضاف: الطلبة اعتباراً من العام الدراسي المقبل سيدرسون مناهج مخففة وستكون معايير اختباراتهم مناسبة مع وضعهم ومستواهم الدراسي وسيحصلون على شهادة دراسية تحسّن من وضعهم الوظيفي فقط ولا تؤهلهم لدخول الجامعات. وأضاف: منذ سنوات وطلبة تعليم الكبار يطالبون بعدم مساواتهم بطلبة التعليم النهاري وجاء القرار ملبياً لتطلعاتهم.

 

د. صالح الإبراهيم:

حل مشاكل كثير من الطلبة العالقين بالثانوية

قال الدكتور صالح الإبراهيم مدير مدرسة الدوحة الثانوية للبنين إن المسار الموازي حل مشاكل كثير من الطلبة العالقين في الثانوية العامة منذ سنوات، مؤكداً أن ذلك سيؤثر إيجابياً على نتائج هذه الفئة من الطلبة بالشهادة الثانوية العامة العام المقبل. وأضاف: النظام الجديد سيعيد طلبة تعليم الكبار الذين يتسربون من النظام التعليمي إلى مقاعد الدراسة مرة أخرى .. الطلبة سيدرسون مناهج مخففة عن طلبة التعليم النهاري وهو ما يعطيهم الأمل في العودة إلى مقاعد الدراسة واستكمال تعليمهم.

وأكد أن تخفيف الحد الأدني من الدرجات إلى 40% بدلاً من 50% من الدرجة لطلبة تعليم الكبار بالمسار الموازي وتخفيف المناهج بما يتناسب مع قدرتهم سيمكنهم من الحصول على شهادة ثانوية عامة مهنية وليست أكاديمية تعدل من وضعهم في العمل ولا تمكنهم من الالتحاق بالجامعات، مع العلم بأن هذه الشهادة تعادل الشهادة الثانوية من حيث القوة الوظيفية.

The post المسار الموازي يرفع معدلات نجاح الكبار بالثانوية appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة