انجاز 90 % من تطوير فرضة الخور

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

انجاز 90 % من تطوير فرضة الخور

  • المواقف الجديدة أنشئت بمعايير ومواصفات عالميّة

  • الحدّ من انتشار مراكب الصيد بالأحياء السكنيّة

  • الجهة المُنفذة للمشروع انتهت من أعمال صيانة أرضية الميناء

  • الانتهاء من تمهيد أرضية الميناء واستبدالها بأخرى جديدة

  • إعادة تأهيل المرسى القديم وتوفير المياه والكهرباء

  • منع المُتنزهين من الصيد داخل المرسى وتوفير موظفي أمن

  • حل مشكلة انتشار القراقير على أرضية الميناء

كتب – حسين أبوندا:

أكد عدد من المواطنين أن عمليات توسعة ميناء الخور تعد من المشاريع المهمة التي تساهم في توفير أكبر عدد من مواقف المراكب والتي تحد من ظاهرة انتشارها في رصيف الميناء والأحياء السكنية، معتبرين أن فرضة الخور تعد واحدة من أهم فرض الصيد التي تضم مئات المراكب التي يحرص أصحابها على توفير جزء كبير من الأسماك الطازجة إلى السوق.
وقال هؤلاء في تصريحات خاصة لـ الراية إن عمليات التطوير تخدم الصيادين وتنعكس إيجابا في توفير احتياجات السوق من الثروة السمكية، مؤكدين أن أصحاب المراكب في الميناء ينتظرون الانتهاء من المشروع وتوفير معظم احتياجاتهم المهمة داخل الميناء وأهمها مستودعات لتخزين معدات الصيد لا تزيد مساحتها على 4 في 4، فضلا عن ضرورة إعادة تأهيل المرسى القديم الخاص بالمراكب وتوفير المياه والكهرباء مع التشديد على منع المتنزهين من القيام بعمليات الصيد داخل المرسى وتوفير عدد من موظفي الأمن لحراسة الميناء.
و كشف عبدالله مقلد المريخي، عضو المجلس البلدي عن الدائرة (25)، عن إنجاز 90% من الأعمال الإنشائيّة في مشروع تطوير وتوسعة فرضة الخور الذي من المتوقع الانتهاء منه نهاية العام الجاري، مؤكداً أن أعمال التوسعة تشمل توفير 40 موقفاً خاصاً باليخوت البحرية، و160 موقفاً للطرادات تمّ إنشاؤها بمعايير ومواصفات عالميّة للحفاظ على الممتلكات الخاصّة للأفراد وذلك في ظل الزيادة الكبيرة في عدد المراكب في المدينة.

وقال في تصريحات خاصّة لـ الراية إن عمليات التوسعة الجديدة في فرضة الخور هدفت لتوفير عدد كافٍ من مواقف المراكب التي يحتاج إليها أبناء المدينة ممن لديهم طرادات اضطروا لإيقافها على أرصفة الميناء أو في المناطق السكنيّة، لافتاً إلى أن الخور تضمّ أكبر عدد من ملاك المراكب نظراً لارتباط معظم أبنائها بهذه الهواية بحكم قربهم من البحر ولأنها من الهوايات التي توارثوها عن آبائهم وأجدادهم.
وأكد أن الجهة المُنفذة لمشروع التطوير انتهت مؤخراً من تمهيد أرضية الميناء واستبدال الأرضية القديمة بأخرى جديدة، وذلك ضمن الخُطة الشاملة لتطوير ميناء الخور بهدف توفير الخدمات للصيّادين الذين يساهمون في توفير المنتجات السمكيّة للسوق المحلي.
ودعا المريخي إلى توفير أكبر عدد من مواقف سفن الصيد «اللنجات الخشبية» نظراً لزيادة أعدادها خلال الفترة الماضية بسبب انتقال معظم صيادي الأسماك من أصحاب تلك السفن خلال السنوات الماضية إلى الفرضة، معتبراً أن أصحاب اللنجات يواجهون معاناة كبيرة عند الخروج والعودة من وإلى الميناء بسبب عدم استيعاب الميناء الأعداد الكبيرة من اللنجات.

حسن المهندي: التطوير يلبّي متطلبات أصحاب المراكب

أكد حسن أحمد المهندي أن فرضة الخور كانت بحاجة إلى العديد من عمليات التطوير لتلبية جميع متطلبات الصيّادين، حيث أشاد بالانتهاء من أعمال إعادة تمهيد أرضية الميناء واستبدال أرضية الإنترلوك بأرضية من الإسفلت والتي تساعد الصيادين ممن يحملون طراداتهم عن طريق عربة السحب على الخروج والدخول من وإلى الميناء بشكل أكثر سهولة.
ولفت إلى أن مشروع توفير مواقف للمراكب يعدّ من الحلول التي جاءت في موعدها بسبب الزيادة الكبيرة في أعدادها بعد أن توجّه عدد كبير من الشباب لممارسة هذا النشاط والخروج بشكل متواصل في رحلات بحريّة بهدف الصيد أو النزهة، لافتاً إلى أن المشروع يساهم في إيجاد فرصة للكثير من أبناء الخور ممن يفضلون ممارسة هواية الصيد بإيجاد مواقف خاصّة بهم بدلاً من إيقافها في أرضية الميناء.
ودعا الجهة المعنيّة للعمل على تطوير المرسى القديم الخاص بالمراكب، حيث يحتاج الصيادون في هذا الموقع لخدمة المياه والكهرباء بالإضافة إلى تركيب بوابات لمنع دخول المتنزهين الذين يقومون بعمليات الصيد بالسنانير على المرافئ ويتسببون في تخريب معدّات الصيد وتلويث الموقع، كما أن خيوط السنانير الخاصّة بهم تعلق بالمحرّكات وتعرّضها للأعطال التي تكلف صاحب الطراد مبالغ كبيرة لصيانتها.
ودعا الجهة المعنيّة إلى إيجاد حل لمشكلة انتشار القراقير على أرضية الميناء وتوفير موقع خاص بها بدلاً من استحواذها على مساحة كبيرة من أرضية الميناء، لافتاً إلى أن توفير مواقع خاصّة بمعدّات الصيد الخاصّة بالصيادين هو أمر مهم يجب أن تضعه الجهة المعنيّة في عين الاعتبار والقيام به في أقرب فرصة ممكنة.

عبدالعزيز المهندي:توفيــر مـواقف آمــنة للصــيادين

أكد عبدالعزيز المهندي أن تطوير فرضة الخور من أهم المشاريع التي كان سكان الخور، خاصة ممن يمارسون هواية ومهنة الصيد، ينتظرون الانتهاء منه لأنه يضم عدداً كبيراً من مواقف المراكب ويعطي فرصة للصيادين لإيجاد مواقف آمنة لمراكبهم، لافتاً إلى أن الجهة المعنيّة عملت بجهود كبيرة ووفرت معظم احتياجات الصيادين في هذا المشروع.

ودعا الجهة المعنيّة إلى توفير مستودعات خاصة بمعدات الصيد بأحجام لا تزيد على 4 في 4 ليستطيع الصياد تخزين الشباك والقراقير وباقي الأدوات الأخرى في مكان آمن بعيد عن درجات الحرارة المرتفعة والشمس الحارقة التي تتسبب في إتلاف تلك الأدوات، لافتاً إلى أن الصيادين في مدينة الخور يوفّرون جزءاً كبيراً من احتياجات المُستهلكين من الأسماك المحليّة الطازجة والتي تصل مباشرة من البحر إلى السوق.

عبدالله سالم:يواكـب زيــادة عــدد مراكب الصيد

أكد عبدالله سالم أن مشروع تطوير فرضة الخور يضمن الراحة للصيّادين خاصة أن الجهة المُنفذة للمشروع انتهت من معظم الأعمال، لافتاً إلى أنه سيوفّر مئات المواقف للطرادات، حيث إن معظم أبناء قطر الشباب اتجهوا لممارسة هذه الهواية وقاموا بشراء المراكب بهدف استغلال أوقات فراغهم في أمور مُفيدة بالإضافة إلى صيد الأسماك وبيعها في السوق لزيادة دخلهم وفي نفس الوقت توفير المُنتج المحلي الطازج إلى السوق.
ودعا الجهة المعنيّة للأخذ بعين الاعتبار توفير كافة احتياجات الصيادين في فرضة الخور لا سيما سرعة افتتاح مصنع الثلج وزيادة عدد مكائن تعبئة الوقود وغيرها من الأمور في ظل الإقبال الكبير من الصيّادين الذين يخرجون في رحلات يوميّة للصيد.

يوسف اليافعي: المواقف الجديدة تقضي على العشوائيّة

أكد يوسف أحمد اليافعي أن عمليات التوسعة التي تنفذها الجهة المعنيّة بخصوص توفير عدد كبير من مواقف المراكب هو من المشاريع المهمّة التي تساهم في دعم الصيادين الذين يساهمون في توفير الأسماك الطازجة إلى السوق المحلي، لافتاً إلى أن معظم أصحاب المراكب يقومون في الوقت الحالي بإيقاف طراداتهم بشكل عشوائي على أرضية الميناء أو بين سفن الصيد، وهو ما قد يتسبب في إلحاق الضرر بها ويعرّضها للتلف. وتوقع أن تستوعب مواقف المراكب التي يتم إقامتها في مدينة الخور معظم المراكب خاصة أن عددها يزيد على 150 موقفاً، لافتاً إلى أن المشروع يضم أيضاً خدمة كهرباء ومياه وغيرها من الخدمات المهمّة التي يحتاج إليها الصيادون.

The post انجاز 90 % من تطوير فرضة الخور appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة