بطولة العرب.. قمة واعدة بالتميّز في الطريق للمونديال

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

بطولة العرب.. قمة واعدة بالتميّز في الطريق للمونديال

متابعة – بلال قناوي:

تثبت قطر من جديد فعلًا وعملًا وليس قولًا فقط، أنَّ مونديال 2022 هو مونديال العرب كل العرب، وأنَّ كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر للمرّة الأولى حقّقت العديدَ من المكاسب للعرب معنويًّا واقتصاديًّا، وأيضًا رياضيًّا وكُرويًّا. وها هي الأيّام تثبت من جديد أنَّ مونديال قطر 2022 هو مونديال العرب، بإعلان اتّحاد الكرة واللجنة العليا للمشاريع والإرث، تنظيم بطولة دولية للمنتخبات العربية في الدوحة أواخر العام المقبل، لتكون محطّة هامة على طريق الاستعداد لبطولة كأس العالم قطر 2022 التي تنطلق منافساتُها 21 نوفمبر 2022، ويُشارك في البطولة 22 منتخبًا، والبطولة الدولية ستكون أيضًا لكل العرب مثل مونديال 2022، حيث يصل عددُ الدول العربية إلى 22 دولة، وهو رقم قريب للغاية من مونديال 2022، وبالتالي فإنّ كلّ العرب مدعون للعب على ملاعب أول مونديال في الشرق الأوسط، قبل أن تلعب عليه المنتخبات العالمية التي ستتأهل إلى كأس العالم 2022، وهو مكسب معنويّ كبير وشرف لكل منتخب عربي أن يشارك في البطولة، وأن يسبق منتخبات 210 دول أعضاء في الفيفا في اللعب على الملاعب القطرية المونديالية، وإقامة بطولة تجريبية على أرض الدولة المنظمة لكأس العالم أمر اعتاده الجميع في السنوات الأخيرة من خلال إقامة بطولة كأس العالم للقارات قبل عام من انطلاق المونديال للوقوف على جاهزية الدولة المنظمة، وقد شاءت الأقدار ألا تُقام هذه البطولة للمرّة الأولى على الملاعب القطريّة، وكان الجميع يترقّب إقامتها خاصةً أنّ العنابي سوف يشارك فيها للمرة الأولى كبطل للقارة الآسيوية، وليس كمنظّم، وهو أمر يبدو مختلفًا عن النسخ السابقة من كأس القارات التي أُقيمت بمشاركة الدولة المنظمة وإن لم تكن بطولة القارة والبطولة الدولية للمنتخبات العربية أكبر من بطولة القارات من حيث الكمّ قبل الكيف، وستحظى باهتمام إعلامي عالمي كبير، نظرًا لما تملكه بعض المنتخبات العربية من سمعة عالمية تجعل البطولة محطَّ اهتمام العالم الكُروي وستكون البطولة العربيّة بقطر 2021 أيضًا قوية وجيّدة، لاسيما أنّ هناك منتخبات عربية ضمن الخمسين الأوائل بالتصنيف العالميّ للفيفا الذي صدر 11 يونيو الجاري وفي مقدّمتها المنتخب التونسي المصنف ال 27 عالميًا والجزائر 31 والمغرب 43 ومصر 51 وقطر 55. كما أنّ هذه المنتخبات بينها منتخبان أبطال للقارتَين الآسيوية والإفريقية وهما العنابي بطل آسيا، والجزائر بطل إفريقيا. البطولة المزمع إقامتها من 1-18 ديسمبر 2021، هي أكبر بطولة كُروية تقام في قطر التي استضافت العديد من البطولات العالمية والقارية، كان أبرزها كأس العالم للشباب، وكأس آسيا مرَّتين 88 و2011، بجانب بطولات آسيا للمنتخبات الأوليمبية والشباب والناشئين وكأس الخليج وغير ذلك من البطولات التي لم يصل عدد المنتخبات المشاركة فيها إلى العدد المشارك في البطولة العربية الدولية والتي ستكون بعد مونديال 2022 ثاني أكبر بطولة تستضيفها بعد كأس العالم التي تُقام في قطر أيضًا بمُشاركة 32 منتخبًا، بأقلّ 10 فرق فقط.

فكرة قطريّة

البطولةُ الدوليةُ للمنتخبات العربية، إنجاز كبيرٌ بكل المقاييس، وفرصة وفكرة ذهبية صنعتها العقليةُ القطريّةُ رغم الظروف الصعبة التي يمرّ بها العالمُ في الوقت الحالي، حيث نجحت في الخروج بفكرة رائعة سوف تكتب مبكّرًا النجاح المبهر لأوّل كأس عالم على أرض عربيّة.

نظام خاص للبطولة والمجموعات

ستحتاج البطولة إلى نظام خاصّ يتناسب مع العدد سواء عدد المُنتخبات بشكل عام، أو مع عدد المنتخبات في كل مجموعة، لصعوبة تساوي كل المجموعات بنفس العدد من المنتخبات، ولو تمّ توزيعُ المنتخبات على 4 مجموعات فسوف تكون هناك مجموعتان تضمان 5 منتخبات، ومجموعتان تضمان 6 منتخبات، ولو تمّ توزيع المنتخبات على 5 مجموعات فسوف تكون هناك 3 مجموعات تضمّ كلّ مجموعة منها 4 منتخبات، ومجموعتان تضمّ كل منهما 5 منتخبات، ونعتقد أن هذا التوزيع هو الأقرب، وحسب النظام وتوزيع المجموعات سوف تتضح طريقة التأهل إلى الأدوار الإقصائية، لكن من المؤكد أن الأمور الفنية والتنظيمية سوف تتضح أكثر في المرحلة القادمة، وكما ذكر بيان اتحاد الكرة واللجنة العليا للمشاريع والإرث، فإنه سيتمّ الإعلان في وقت لاحق عن مزيدٍ من التفاصيل الخاصة بالمنتخبات العربية المُشاركة في البطولة، وجدول المنافسات.

FIFA سيشعر بالراحة للمرة الأولى

سيشعر FIFA ربما للمرّة الأولى في تاريخ كأس العالم بالراحة والاطمئنان وهو يرى ملاعب مونديال قطر 2022 جاهزة على أعلى مُستوى وتستضيف المباريات بارتياح تام وقبل موعد انطلاق المونديال بعام كامل، وهو أمر سوف يسهم بلا شكّ في تحقيق نجاح مبهر وتنظيم استثنائي لمونديال العرب. وافتتحت قطر رسميًا حتى الآن 3 ملاعب هي استاد خليفة الدولي (2017)، واستاد الجنوب بالوكرة (2019) واستاد المدينة التعليمية (2020)، وينتظر العالم في الوقت الحالي القرار الرسمي بافتتاح ملعبين في 2020 هما استاد البيت بالخور، واستاد الريان، وهناك 3 ملاعب يجري العمل فيها على قدم وساق لإنجازها في الموعد المحدد في 2021 وهي لوسيل الذي يستضيف الاقتتاح والنهائي، والثمامة، وراس أبوعبود.

ناهيك عن إنجاز 21 ملعبًا لتدريب المنتخبات من أصل 32 ملعبًا، وهو إجمالي عدد ملاعب التدريب في مونديال 2022.

The post بطولة العرب.. قمة واعدة بالتميّز في الطريق للمونديال appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة