تحت رعاية وزارة التجارة والصناعة، وقعت مؤسسة حمد الطبية وشركة قطر فارما للصناعات الدوائية، اتفاقية عقد إطاري لتوريد أدوية ومستلزمات طبية لمدة ثلاث سنوات.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار الجهود المشتركة لوزارة التجارة والصناعة ومؤسسة حمد الطبية في سبيل دعم الصناعات الوطنية، والتأكيد على قدرة المنتجات المحلية في تحقيق الاكتفاء الذاتي لدولة قطر.

وتعليقاً على توقيع الاتفاقية، أكد سعادة السيد محمد حسن المالكي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الصناعة، أن هذا التعاون يأتي في إطار جهود وزارة التجارة والصناعة الرامية إلى تكريس دعم دور الشركات الوطنية في تحقيق الاكتفاء الذاتي للدولة في مختلف القطاعات ولا سيما في مجال الصناعات الدوائية والذي يعد واحدا من القطاعات الحيوية على المستويين الوطني والدولي.

وأضاف سعادته أن هذه المبادرة ترسخ الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص كما تدعم من جهة أخرى النمو الاقتصادي للقطاعات غير النفطية وذلك بما يتماشى مع خطط التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الدولة لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، وأهداف الاستراتيجية الوطنية للصناعات التحويلية 2018-2022.

وقع الاتفاقية كل من السيد محمود صالح الرئيسي رئيس مجموعة خدمات العناية المستمرة ورئيس لجنة المناقصات في مؤسسة حمد الطبية، والدكتور أحمد محمد السليطي رئيس مجلس إدارة شركة قطر فارما للصناعات الدوائية.

وبدوره أعرب السيد عبد الباسط طالب العجي، مدير إدارة دعم تنافسية المنتج الوطني بوزارة التجارة والصناعة عن سعادته بتوقيع الاتفاقية مؤكداً أنها تأتي استكمالاً لجهود الوزارة الرامية إلى دعم الصناعات الوطنية من خلال التنسيق وربط المصنعين والموردين بالجهات الحكومية في الدولة مما يُسهل عملية شراء المنتجات المحلية ويعزز من تنافسيتها أمام المنتجات المستوردة وبالتالي حمايتها وتمكينها من الوصول إلى المستهلك.

وأضاف العجي أن توقيع هذه الاتفاقية يعد باكورة عمل سيتم استكمالها عبر توقيع اتفاقيات وعقود مع مصنعين آخرين ضمن القطاعات الطبية وقطاعات أخرى خلال الفترة المقبلة.

هذا ورحّب السيد محمود صالح الرئيسي رئيس مجموعة خدمات العناية المستمرة ورئيس لجنة المناقصات بمؤسسة حمد الطبية بتوقيع الاتفاقية التي ستسهم في توفير إمدادات الأدوية والمستلزمات الطبية للمؤسسة خلال السنوات الثلاث المقبلة، مؤكداً أن المؤسسة تسعى منذ تأسيسها إلى دعم المبادرات والبرامج والمشاريع التي تسهم في تعزيز المنتجات الوطنية المستخدمة في المجال الطبي، إلى جانب حرصها على بناء شراكات فاعلة مع مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة في مختلف المجالات بالدولة.

وبدوره أكد الدكتور أحمد محمد السليطي رئيس مجلس إدارة شركة قطر فارما، أن توقيع الاتفاقية مع مؤسسة حمد الطبية يعكس جهود الدولة الرامية إلى دعم القطاعات الصناعية وبالأخص قطاع الصناعات الدوائية، الذي يُمثل أحد الروافد المهمة للاقتصاد الوطني.

وأفاد الدكتور السليطي كذلك بأن هذه الاتفاقية ستفتح آفاقاً ومجالات أوسع لتطوير الصناعة الدوائية والتوسع في إنشاء المزيد من المصانع لتلبية الاحتياجات المتزايدة والمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي لهذا القطاع الحيوي بما يتماشى مع استراتيجية الدولة ورؤيتها في هذا الشأن.

وأضاف أن هذه الخطوة ستدعم الموقف التنافسي للمنتجات الوطنية أمام مثيلاتها العالمية، إلى جانب تعزيز قدرات الشركة التنافسية وزيادة قدراتها التصديرية وفتح منافذ وأسواق جديدة لها.