جامعة قطر تختتم فعاليات الملتقى السابع للأندية والمنظمات الطلابية

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

جامعة قطر تختتم فعاليات الملتقى السابع للأندية والمنظمات الطلابية

الدوحة – قنا:

اختتمت جامعة قطر، فعاليات الملتقى السابع للأندية والمنظمات الطلابية، التي نظمت عن بعد، عبر منصات إلكترونية متعددة، نظرا للظروف الاستثنائية الصحية العامة، جراء فيروس كورونا كوفيد ـ 19.

وجاء تنظيم الفعاليات هذا العام، بهدف توفير طرق تواصل أكثر مرونة بين الطلبة مع بعضهم بعضا من جهة ومجتمع الجامعة من جهة أخرى.

واستهدف الملتقى هذا العام كافة منتسبي جامعة قطر، وأنديتها ومنظماتها البالغ عددها 35 ناديا ومنظمة.. فيما بلغ عدد الفعاليات والأنشطة التي نظمت خلال أيام الملتقى 112 نشاطا وفعالية وورشا مصاحبة.

وقال الدكتور عمر الأنصاري نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، متحدثا عن أهمية هذه الملتقيات الطلابية: “إن جامعة قطر تدرك أهمية تفعيل دور الطلبة في مختلف جوانب الحياة الجامعية بما فيها النشاطات اللاصفية”، مشيرا إلى أن الأندية والمنظمات الطلابية تعد من أركان الحياة الجامعية الرئيسية، لدورها في بناء خبرة تعليمية وشخصية ومهنية وحياتية لدى الطلبة.

كما أشار إلى أن هذه الأندية والمنظمات الطلابية تتيح للطلبة فرصة الانضمام والمشاركة في أنشطة وبرامج وفعاليات متنوعة تساعدهم على الانخراط في المجتمع الجامعي مع زملائهم ممن يشاركونهم نفس الاهتمامات.

من جانبها، أكدت الدكتورة إيمان مصطفوي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب على أهمية الأندية والمنظمات الطلابية في توفير مناخ ملائم لطلاب الجامعة لممارسة الأنشطة واكتساب المهارات والقدرات في المجالات والاهتمامات المختلفة.

وأضافت في تصريح لها، أن الملتقى لهذا العام يهدف إلى تعريف المجتمع الجامعي بالأندية والمنظمات الطلابية في الجامعة، وإبراز خططها وأهدافها الطموحة، التي تمثل بيئة غنية لتطوير قدرات الطالب وبناء شخصية فاعلة متكاملة تساهم في بناء المجتمع.

كما أوضحت الدكتورة إيمان مصطفوي، أن الملتقى ركز على تنوع المنظمات الطلابية المشاركة، وقدرتها على مواجهة التحديات والتكيف مع الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، حيث استطاعت هذه المنظمات تنظيم برامج وفعاليات مبتكرة أسهمت في تحقيق أهدافها، ومنحت الفرصة لخوض تجربة طلابية فريدة بمخرجات تعليمية انعكست على كل من الطلبة والمجتمع الجامعي بشكل عام.

إلى ذلك، قال الدكتور خالد الخنجي رئيس الاستراتيجية والتطوير في جامعة قطر، إن الهدف الأساسي من هذه النوادي والمنظمات الطلابية هو إثراء الحياة الجامعية بالنشاطات والمناهج اللاصفية، وزيادة الوعي الفكري والمعرفي للطلبة من خلال تبادل المعلومات والمعارف المختلفة مع زملائهم وأقرانهم، إلى جانب دورها التربوي والتعليمي الذي يتم إثراؤه من خلال البرامج والورش والندوات والفعاليات التي تكسب الطالب قيما ومهارات معرفية ومهنية جديدة.

وعن تجربة الملتقى عن بعد، قال الدكتور عبدالله اليافعي نائب رئيس الجامعة المساعد للحياة الطلابية والخدمات، إن الملتقى هذا العام نظم عبر تقنية الاتصال المرئي مما جعل منه تجربة استثنائية، في ظل ظروف غير مسبوقة فرضتها جائحة كوفيد-19 على جميع المؤسسات حول العالم، مشيرا إلى أنه سيتم تقييم هذه التجربة الاستثنائية للاستفادة من مخرجاتها الإيجابية ومحاولة تعزيزها للسنوات القادمة.

وتضطلع الأندية والمنظمات الطلابية بدور مهم في بناء الخبرة التعليمية والحياتية لدى الطلبة، وتتيح لهم الفرص المتنوعة لممارسة الأنشطة اللاصفية التي تساعدهم على الاندماج في مجتمع الجامعة مع زملائهم الذين يتشاركون معهم الاهتمامات نفسها.

وتدعم الأندية الفرص التطويرية الغنية التي تسهم في فهم كيفية العمل كفريق، كما تساعد على صقل المهارات بطريقة عملية، مثل التواصل والعمل الجماعي والقيادة، حيث يتم من خلالها اكتشاف واستثمار المواهب والطاقات لدى طلبة جامعة قطر.

The post جامعة قطر تختتم فعاليات الملتقى السابع للأندية والمنظمات الطلابية appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة