شركة قطر لصناعة الألمنيوم تحقق صافي أرباح بواقع 14.6 مليون ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

شركة قطر لصناعة الألمنيوم تحقق صافي أرباح بواقع 14.6 مليون ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020

الدوحة-قطر:

أعلنت اليوم شركة قطر لصناعة الألمنيوم ش.م.ع.ق. (يشار إليها بكلمة “قامكو”، ورمزها في بورصة قطر: QAMC)، الشريك بحصة تبلغ 50% في مشروع مشترك يعتبر أحد أكثر مصانع الألومنيوم كفاءة وأقلها تكلفة في العالم، أعلنت عن تحقيق صافي أرباح بواقع 14.6 مليون ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020.

 

أبرز الملامح المالية والتشغيلية

ظل الأداء المالي لشركة قامكو خلال النصف الأول من عام 2020 متأثراً بعوامل اقتصادية كلية خارجية لم تكن ضمن نطاق سيطرتها، وهي العوامل التي فرضت ضغوطاً على الأداء المالي للشركة منذ عام 2019.

 

وقد حققت قامكو خلال فترة الستة أشهر صافي أرباح بواقع 14.6 مليون ريال قطري، بعائد على السهم يبلغ 0.003 ريال قطري. وبلغت حصة الشركة من الإيرادات لهذه الفترة المالية ما يصل إلى 1,121 مليون ريال قطري، بانخفاض تبلغ نسبته 9% مقارنة بالنصف الأول من عام 2019 1، حيث أن الجائحة العالمية قد أثرت على الصناعات الرئيسية والتي شملت قطاعات السيارات وطائرات النقل والإنشاءات.

وارتفعت أحجام المبيعات لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020 بنسبة 7٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2019 1، إذ سرعان ما تحول المشروع المشترك لقامكو نحو إنتاج السبائك القياسية نتيجة لانخفاض الطلب على منتجات الألومنيوم والسبائك عالية الجودة التي تُستخدم في قطاعات مختلفة.

وقد تأثرت أسعار البيع خلال عام 2020 سلباً في ظل ضعف التوقعات بشأن الطلب نتيجة التباطؤ الاقتصادي واستمرار وجود فائض في الإنتاج. وبرغم بعض التعافي الذي شهدته الأسعار خلال شهر يونيو 2020، إلا أن الاتجاه العام لها ظل سلبياً طوال فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020.

وانخفض متوسط أسعار البيع للشركة بنسبة 15٪ خلال النصف الأول من عام 2020، مقارنة بالنصف الأول من عام 2019، وهو ما أسفر عن انخفاض في صافي الأرباح بواقع 186 مليون ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي عوضه جزئياً ارتفاع أحجام المبيعات ليسهم بمبلغ 71 مليون ريال قطري في صافي أرباح النصف الأول من عام 2020 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقد تراجعت الحصة من الإيرادات خلال فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020 بنسبة 9% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 لتصل إلى 1,121 مليون ريال قطري، وهو ما يُعزى بصورة كبيرة إلى تراجع أسعار الألومنيوم الأولي في الأسواق وتغير مزيج المنتجات.

وبلغت حصة الشركة من أرباح المشروع المشترك قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 306 ملايين ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020، بانخفاض تبلغ نسبته 10% مقارنة بالنصف الأول من عام 2019 1، غير أن هوامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك قد حافظت على استقرارها في خضم حالة عدم الاستقرار التي تشهدها الأسواق، إذ بلغت نسبتها 27.3% مقارنة بالنصف الأول من عام 2019 1 والذي بلغت نسبتها فيه 27.9%.

 

ونجح المشروع المشترك لقامكو في احتواء تكاليف البضائع المُباعة بفضل انخفاض تكاليف المواد الخام ومستوى استهلاك الطاقة بنسبة 18% مقارنة بالنصف الأول من عام 2019، كذلك انخفاض تكاليف الإهلاك بنسبة 10%. وقد أسهم الانخفاض العام في تكاليف البضائع المُباعة إسهاماً إيجابياً بمبلغ 105 ملايين ريال قطري في صافي الأرباح لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020، مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

 

فيما يلي ملخص للمؤشرات المالية الرئيسية للشركة لعام 2019 كما ورد في البيانات المالية والمؤشرات المالية المستخدمة لغرض تحليل التباين في الفترة الحالية:

 

 

المؤشرات المالية الرئيسية (المبالغ بالمليون ريال قطري)         النصف الأول – 2020 النصف الأول- 2019   (كما ورد في البيانات المالية؛ يتكون من 7 أشهر بدءاً من تاريخ التأسيس)          النصف الأول- 2019 1 (استخدمت لغرض تحليل التباين في الفترة الحالية؛ تغطي ستة أشهر تبدأ من 1 يناير 2019)

الحصة من الإيرادات    1,121 ريال قطري     1,430 ريال قطري     1,237 ريال قطري

الحصة من الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 306 ريال قطري        375 ريال قطري          339 ريال قطري

صافي الأرباح   14.6 ريال قطري       5.2 ريال قطري         21.0 ريال قطري

هوامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك     27.3%        26.2%        27.9%

 

وانخفضت حصة الشركة من دين المشروع المشترك بنسبة 8٪ كما في 30 يونيو 2020 لتصل إلى 2,218 مليون ريال قطري مقارنة بالرصيد كما في 31 ديسمبر 2019، وذلك لإجراء عملية سداد للأصل خلال هذه الفترة.

 

وقد أبرم المشروع المشترك لقامكو خلال الربع الأول من عام 2020 اتفاقاً لإعادة تمويل قرض قائم، وذلك بقيمة 1.3 مليار دولار أمريكي. ومن المتوقع ألا يثمر اتفاق إعادة التمويل عن توفير تدفقات نقدية حرة إلى المشروع المشترك فحسب، بل سيوفر أيضاً سبلاً جديدة لتحقيق المرونة اللازمة للتصدي لتقلبات السوق، الأمر الذي سيسهم بدوره في تعظيم القيمة المضافة للمساهمين.

 

وقد حافظت الشركة على قوة مركزها المالي برغم العديد من التحديات على مستوى الاقتصاد الكلي، وحققت حصتها من السيولة في نهاية 30 يونيو 2020 تصل إلى 589 مليون ريال قطري في شكل أرصدة نقدية ومصرفية (بما في ذلك الحصة المتناسبة من الأرصدة النقدية والمصرفية للمشروع المشترك)، وذلك بعد توزيعات الأرباح عن عام 2019. وحقق المشروع المشترك لقامكو خلال هذه الفترة حصة إيجابية من التدفقات النقدية التشغيلية تبلغ 108 ملايين ريال قطري، بزيادة تبلغ نسبتها 79٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2019، مع حصة من التدفقات النقدية الحرة تصل إلى 81 مليون ريال قطري، بزيادة قدرها 83٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وتُعد قدرة المشروع المشترك لقامكو على تحقيق تدفقات نقدية تشغيلية إيجابية في هذه الظروف الصعبة التي تشهدها الأسواق بمثابة شهادة على قدراته الفاعلة في هذا الجانب، وكفاءة هيكله من حيث التكلفة، وإدارته القوية لرأس المال العامل، وهي أمور لا شك أنها تسهم في حماية الشركة من أي ظروف مناوئة غير متوقعة.

 

وفي تعليق له على أبرز ملامح الأداء المالي والتشغيلي للشركة، أشار السيد/ عبدالرحمن أحمد الشيبي، رئيس مجلس إدارة الشركة، قائلاً: “برغم صعوبة الأوضاع الاقتصادية الكلية التي نواجهها منذ بداية عام 2020، إلا أن الشركة قد أثبتت قوتها الفعلية كأحد مصانع الألومنيوم الأقل تكلفة والأكثر كفاءة في العالم. وخلال هذه الفترة، وبرغم الاتجاهات السلبية للأسواق، إلا أن المشروع المشترك لقامكو ظل يحقق أرباحاً مع استمرار انخفاض أسعار الألمنيوم العالمية، فضلاً عن التحديات غير المسبوقة التي واجهها في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا.

 

وفي خطوة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا، فقد استمر مشروعنا المشترك في تطبيق عدة تدابير لضمان سلامة موظفيه واستمرارية الأعمال. ومع تفاقم هذه الجائحة، فقد أجرى شريكنا في المبيعات والتسويق رصداً دقيقاً للسوق، واتخذ تدابير على نحو فعال للحد من مخاطر حدوث أي خلل في سلسلة التوريد. ومع تطبيق هذه التدابير، لم تواجه عمليات الإنتاج أو أنشطة التوزيع والتسويق أي خلل جراء جائحة فيروس كورونا، وواصلت فرقنا جهودها نحو التغلب على المصاعب التي تشهدها الأسواق.

 

واستشرافاً للمستقبل، فإن التكيف مع قوى السوق المتغيرة سيحقق لنا المزيد من المرونة ومركز أفضل على المدى الطويل ويحفظ مكانتنا في السوق ضمن مصانع الألومنيوم الأقل تكلفة على مستوى العالم”.

 

 

تحليل للمنتجات الرئيسية

ظل المشروع المشترك لقامكو يواجه ضغوطاً غير مسبوقة فيما يتعلق بأسعار منتجات الألومنيوم وتراجع اتجاه الطلب العالمي عليها، الأمر الذي دفعه خلال النصف الأول من عام 2020 إلى تغيير مزيج منتجاته من المنتجات عالية الجودة ذات القيمة المضافة إلى السبائك القياسية. وقد أثمرت الاستجابة الاستباقية لديناميكيات السوق المتغيرة عن نمو أحجام مبيعات المشروع المشترك لقامكو نمواً كبيراً. وبرغم أن التحول في مزيج المنتجات، من المنتجات عالية الجودة ذات القيمة المضافة إلى سبائك الألومنيوم القياسية، قد أسفر عن انخفاض فروقات أسعار المشروع المشترك لقامكو مقارنة بأسعار بورصة لندن للمعادن، إلا أنه يضمن استمرار خططنا الإنتاجية وأنشطة المبيعات.

 

 أداء أنشطة الأعمال والآفاق المستقبلية

استمرت أسعار الألومنيوم في الانخفاض منذ منتصف عام 2018 في ظل النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية وزيادة الطاقة الإنتاجية في الصين والشرق الأوسط وتراجع الطلب العالمي على الألومنيوم بسبب تباطؤ الاقتصادات العالمية ومستوى نمو إجمالي الناتج المحلي. واستمرت الأسعار في تسجيل المزيد من الانخفاض بعد تفشي جائحة فيروس كورونا، حيث تعرض الطلب على الألومنيوم إلى ضغط هائل بعد فرض إجراءات الإغلاق في شتى أنحاء العالم، حيث توقفت عمليات التصنيع في العديد من البلدان.

 

وشهدت أسعار الألومنيوم العالمية انخفاضاً حاداً خلال شهري أبريل ومايو من عام 2020، ثم بدأت في التعافي منذ يونيو 2020، حيث ظهرت بوادر لإعادة التوازن الإيجابي مع تعافي الأسواق في ظل عملية الحفز المستمرة غير المسبوقة في الغرب ورفع إجراءات الغلق في الأسواق المتقدمة الرئيسية. وبرغم ذلك، وبشكل عام، فقد ظل اتجاه الأسعار سلبياً طوال عام 2020، وفي المتوسط، فقد لوحظ انخفاضاً بنسبة 11٪ في أسعار الألومنيوم العالمية مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

 

وقد واجه أداء أعمال المشروع المشترك لقامكو خلال النصف الأول من عام 2020 ظروفاً اقتصادية كلية صعبة تُعزى إلى تراجع الطلب على منتجات الألومنيوم في ظل حالة عدم اليقين المستمرة بشأن جائحة فيروس كورونا وتباطؤ أنشطة جميع القطاعات الرئيسية، مثل قطاعي السيارات والإنشاءات.

وارتفعت أحجام مبيعات المشروع المشترك لقامكو بنسبة 7٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2019، الأمر الذي يُعد بمثابة شهادة للشراكة التسويقية الاستراتيجية للشركة، التي تضمن استمرار المبيعات، كذلك تغير مزيج المنتجات، وهو ما دعم الحصة من السوق في خضم هذه الظروف الاقتصادية الصعبة وساعد في تحقيق هوامش قوية للأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك.

 

وقد استعد المشروع المشترك لقامكو جيداً لتنفيذ تدابير استباقية بهدف ترشيد تكاليف الإنتاج تصدياً لتراجع أسعار البيع. ومع ذلك، فقد استمر المشروع المشترك في تحقيق أرباح، وهو ما يُعد بمثابة شهادة على كفاءة تكاليفه، الأمر الذي يُعزى بصورة أساسية إلى انخفاض تكاليف مدخلات الإنتاج، بما في ذلك تكاليف الطاقة، كذلك الاتفاقيات طويلة الأجل بشأن المواد الخام، ما يوفر المرونة على مستوى الإنتاج ويسهم في زيادته.

 

التدابير الخاصة بترشيد الإنفاق التشغيلي والرأسمالي

بدأ المشروع المشترك لقامكو في تنفيذ العديد من تدابير الترشيد لخفض نفقات التشغيل التي يمكن التحكم فيها وتأجيل بعض عمليات الإنفاق الرأسمالي، الأمر الذي سيتيح له إمكانية الحد من الإنفاق والحفاظ على الأرصدة النقدية بشكل عام.

 

تأثيرات فيروس كورونا

في إطار جهوده للتصدي لتراجع مستوى أنشطة الأعمال والمخاطر المالية وسط جائحة فيروس كورونا، فقد اتخذ المشروع المشترك لقامكو عدة تدابير، منها إنشاء لجان للصحة والسلامة والبيئة وتفعيل خطط استمرارية الأعمال وتنفيذ جميع تدابير السلامة لحماية صحة موظفيه وموظفي الشركات المتعاقدة من خلال إطلاق عدة حملات للتوعية الصحية.

 

وقد أدار المشروع المشترك عملياته خلال النصف الأول من عام 2020 بأقصى مستوياتها وبأقل قدر من تأثيرات فيروس كورونا على سلسلة التوريد والإنتاج.

 

مؤتمر هاتفي لمناقشة الأداء المالي والتشغيلي للشركة

تستضيف شركة قطر لصناعة الألمنيوم مؤتمراً هاتفياً يدعى إليه المستثمرين لمناقشة أرباح الشركة ونتائجها لفترة الستة أشهر من عام 2020 والآفاق المستقبلية على مستوى أنشطة الأعمال ومسائل أخرى، وذلك يوم الأحد الموافق 26 يوليو 2020 في تمام الساعة 01:30 ظهراً بتوقيت الدوحة. وسيتم نشر العرض التقديمي الخاص بعلاقات المستثمرين، الذي سيصاحب المؤتمر، على صفحة المطبوعات ضمن الموقع الإلكتروني للشركة.

 

The post شركة قطر لصناعة الألمنيوم تحقق صافي أرباح بواقع 14.6 مليون ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020 appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة