عازمون على عبور الخور

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

عازمون على عبور الخور

حوار – حسام نبوي:

 اكتسبت المباراة الفاصلة أهمية خاصة بعدما نجح فريق المرخية في الفوز على مسيمير وحسم وصافة دوري الدرجة الثانية ليكون الطرف الثاني في المباراة المُرتقبة مع الخور صاحب المركز قبل الأخير في دوري النجوم، وذلك لما قدّمه المرخية من مفاجآت هذا الموسم خاصة في بطولة كأس الأمير وتحقيقه الفوز على الغرافة والريان وتأهله لنصف نهائي البطولة الغالية، وهو ما جعل الكثيرين ينظرون إلى المباراة الفاصلة بمنظور مُختلف عن ما كان في الماضي، فتواجد المرخية صاحب المفاجآت المدوية وقاهر الكبار في أغلى الكؤوس يجعلها مباراة صعبة على الخور.

«الراية الرياضية» التقت يونس علي، مدرب المرخية، للحديث عن المباراة المهمة والمصيرية المُنتظرة الجمعة المقبل ومدى جاهزية الفريق لهذا اللقاء وقدرته على تكرار سيناريو مباريات كأس الأمير، والعديد من المواضيع التي تخص الفريق في الحوار التالي:

العبور إلى الفاصلة

  • في البداية كيف ترى وصول المرخية للمباراة الفاصلة؟

الفريق قدّم مباريات جيدة هذا الموسم إلا أن الظروف لم تخدمنا بالتأهل مُباشرة إلى دوري النجوم، وخضنا مباراة قوية أمام مسيمير والتي تحدّد على إثرها طرف المباراة الفاصلة مع الخور، والحمد لله نجحنا في تحقيق الفوز والحصول على المركز الثاني في جدول الترتيب لخوض المباراة الفاصلة.

  • لكن الترشيحات كانت تصب في صالح المرخية قبل المباراة؟

ذلك عطفًا على الأداء الذي قدّمه المرخية في الفترة الأخيرة حيث أننا بعد استئناف النشاط لم نخسر أي مباراة والحمد لله نجحنا في تحقيق هدفنا وفزنا على مسيمير ووصلنا إلى المباراة الفاصلة.

  • وكيف ترى مُواجهة الخور في المباراة الفاصلة؟

الخور من أصعب الفريق في الفترة الأخيرة، من يُتابع مبارياته يعلم جيدًا أنه ليس فريقًا سهلاً، وقدّم مباريات قوية أمام السد والغرافة والوكرة وفاز على الشحانية في مباراة مصيرية تحدد الفريق الهابط، لذلك نعلم جيدًا أن مهمتنا لن تكون سهلة.

كفة الخور أرجح

  • لكن البعض يرى أن المرخية لن يكون مُنافسًا سهلاً أيضًا؟

بالفعل، نحن سنقاتل من أجل الحفاظ على حظوظنا، ولكن هناك فارق في الإمكانيات لصالح الخور والترشيحات أيضًا لصالح الخور، فالأفضلية له لما يمتلكه من لاعبين مُواطنين ومحترفين جيدين، إلا أن الثناء على فريقي سيكون عامل دفع قويًا جدًا لدى اللاعبين لتقديم مباراة كبيرة وتحقيق الفوز بإذن الله، وأن نكون على قدر الثقة التي حصلنا عليها في الفترة الأخيرة.

  • هل المرخية قادر على تكرار سيناريو مباريات كأس الأمير مع الغرافة والريان؟

مباراة الخور تختلف تمامًا عن مباريات كأس الأمير، فهي مباراة مصيرية بالنسبة للفريقين، وبكل تأكيد أسلوب اللعب سيختلف، والظروف والأجواء أيضًا مُختلفة، وأنا أتمنى أن يظهر فريقي بنفس الصورة التي ظهر بها في مباراة الغرافة والريان حتى نحقق المطلوب، وأنا على ثقة كبيرة في إمكانات اللاعبين وقدرتهم على تقديم أفضل ما لديهم داخل المُستطيل الأخضر.

الهدوء والتركيز

  • وما هو المطلوب من لاعبي المرخية من أجل تحقيق الفوز من وجهة نظرك؟

أنا أطالب اللاعبين دائمًا بالهدوء والتركيز والابتعاد عن الضغوطات، والاستمتاع باللعب داخل الملعب، ونحن ولله الحمد لدينا ثقة كبيرة في أنفسنا ولاعبينا وقدرتهم على تخطي الصعاب واللعب بروح قتالية عالية طوال ال 90 دقيقة، فالتركيز والابتعاد عن الأخطاء واللعب بهدوء أهم عوامل النجاح في مثل هذه المباريات المهمة.

  • وماذا عن الضغوطات التي يتعرّض لها الفريق في المباراة؟

أرى أن الضغوطات أكبر على الخور فالخسارة سيكون واقعها أكبر من خسارة المرخية، لكن مهما فعلنا لإبعاد اللاعبين عن الضغوطات، فمثل هذه المباريات الكبيرة تكون بها ضغوطات على اللاعبين، لأنها تحظى باهتمام كبير فهي مباراة مصيرية الفائز بها يلعب في دوري النجوم الموسم الجديد والخاسر يلعب في دوري الثانية، لذلك تكون أجواؤها مُختلفة عن أي مباراة أخرى في كل شيء.

  • وما الذي تخشاه في هذا اللقاء المهم؟

لا أخشى شيئًا ولست مُتخوفًا من شيء، هي مباراة 90 دقيقة سنقدّم خلالها أفضل ما لدينا من أجل تحقيق الفوز، والحمد لله نحن أصبح لدينا من الخبرة ما يكفي للتعامل مع مثل هذه المباريات المصيرية.

ضغط ومباريات مُتتالية

  • ألن يتأثر الفريق بتوالي المباريات في الفترة الأخيرة؟

أنا شخصيًا كنت أتمنى أن يكون هناك مُتسع من الوقت بين مباراة مسيمير ومباراة الخور، خاصة أن المرخية في الفترة الأخيرة يلعب مباراة كل ثلاثة أيام أو أربعة أيام، ومباريات قوية ومصيرية، وإن شاء الله الجهاز الفني والطبي يقوم بدوره على أكمل وجه خلال الأيام القليلة التي تسبق المباراة المصيرية.

  • كابتن يونس..هل أنت راض عن ما قدمته مع الفريق حتى الآن؟

الحمد لله راض تمامًا عن ما قدمته مع الفريق حتى الآن، ولكن، لم يكن يتحقق ذلك لولا جهود اللاعبين، فالفضل الأول والأخير للاعبين لما قدّمناه سواء في دوري الدرجة الثانية أو كأس الأمير أو وجودنا الآن في المباراة الفاصلة المؤهلة إلى دوري النجوم، فاللاعبون هم أصحاب الفضل فيما تحقق.

  • هل هذا إنكار ذات منك كمدرب؟

ليس إنكارًا للذات ولكن إعطاء اللاعبين حقهم، وأنا بكل تأكيد سعيد بالثناء الذي تلقيته كمدرب حتى الآن ولكنني مازلت في بداية المشوار وأستفيد من كل مباراة أخوضها مع الفريق، وإن شاء الله ما حدث في هذا الموسم يمنحني ثقة كبيرة لمُواصلة المشوار وتقديم الأفضل إن شاء الله فيما هو قادم.

كلمة أخيرة

أتمنى أن يُحالفنا التوفيق في مُواجهة الخور المُقبلة، وأنا على ثقة كبيرة في إمكانات لاعبي المرخية وقدرتهم على تقديم مُباراة كبيرة والتمسك بالفرصة بكل قوة فهذه هي الفرصة الأخيرة لنا هذا الموسم بإمكانية التواجد في دوري النجوم، لذلك هي تعتبر بمثابة أهم مباراة لنا هذا الموسم، وجاهزون لخوضها بكامل قوتنا بإذن الله، حيث إننا سنخوضها بصفوف مُكتملة دون غيابات وبرغبة كبيرة في تحقيق الفوز.

The post عازمون على عبور الخور appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة