مونديال «قطر 2019» آخر بطولات الزمن الجميل

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

مونديال «قطر 2019» آخر بطولات الزمن الجميل

متابعة – رمضان مسعد:

أكّد سعادة دحلان جمعان الحمد، رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى، أن الاتحاد مثل كل القطاعات والشركات والمؤسسات حاولت التكيف مع طرق الحياة الجديدة، وعمل موظفو الاتحاد بمقرنا في بانكوك عن بُعد، وبالرغم من ذلك قام الاتحاد بإنجاز كل المطلوب خلال الفترة الماضية، حيث قام بتنظيم العديد من الدورات عبر الإنترنت في الهند وهونغ كونغ وفلسطين، كما عقدت اجتماعات لمجلس الإدارة عبر تقنية الفيديو، وكذلك اجتماعات اللجان المختلفة.. وأشار رئيس الاتحاد الآسيوي في حوار لموقع الاتحاد الدولي لألعاب القوى إلى أن العالم ومعه كل الرياضيين خرجوا إلى النور بعد نهاية النفق الطويل لأيام كورونا الأليمة التي أعطتنا درساً في رياضة جديدة بأسلوب صحي مختلف. وشدد الحمد على أن القوى الآسيوية لم تكن الوحيدة التي تضررت من جائحة كورونا بل كل رياضيي العالم في كل الألعاب تضرروا من هذه الأزمة التي ضربت العالم كله وكافة مناحي الحياة ونأمل أن تنتهي قريباً وأن تعود الحياة إلى طبيعتها وبالنسبة لنا في الاتحاد الآسيوي لدينا العديد من البطولات في الفترة المقبلة ونتمنى أن تُقام في مواعيدها ولا تؤجل من جديد بسبب أي ظروف طارئة، معتبراً أن الرياضيين عانوا أكثر من غيرهم لأن موسماً بأكمله حرموا منه بسبب هذا الوباء وبات العمل على البقاء في قلب النشاط بتدريبات في المنازل ومن دون أي عواقب صحية في الخارج. وأضاف: ما تعرض له العالم وضع الجميع في مكان واحد وهو مكان التبصر لما بعد وكيفية العودة إلى حياة جديدة وبطولة كاملة وحماس بعناق الإنجازات ولو طال الغياب لموسم كانت الحياة فيه مع العائلة فرصة لاستعادة الحياة الطبيعية بعدما غاب هذا التواصل بفعل الاجتماعات والتدريبات والمنافسات.

وأشار الحمد إلى بطولة العالم الأخيرة التي أقيمت بالدوحة وكيف أنها ستظل راسخة في العقول، لأنها آخر بطولة من الزمن الجميل وحرية الحركة والفرح والتوهج وبالفعل كانت بطولة لن تتكرر إلا في إعادة شريط الأيام التي أقيمت فيها لأن ما بعدها سيكون وسط إجراءات ونظام مختلف بالمشاركة والحضور الجماهيري.

واعتبر رئيس الاتحاد الآسيوي دحلان الحمد أن العالم تعرض لصدمة الوباء وأغلقت الدول أبوابها وأبعد الأبطال والبطلات عن الميدان والمضمار والصالات والملاعب وبقي حلم الماضي وحقيقة الحاضر.. وأضاف: صدم الرياضيون الذين جلسوا في منازلهم وأبعدوا عن فرحة الإنجازات وبدأت عائلاتهم بالقلق على مستقبلهم في ظل الانتشار السريع لهذا الوباء الذي ولد في القارة الآسيوية وانتشر في كل البلدان من المشرق إلى المغرب ولكن كان الأصعب حالات الوفاة التي ساهمت في الابتعاد واختفت كل الرياضات من شاشة الحياة وهنا باسم كل أعضاء الاتحاد الآسيوي أتقدم بالعزاء لكل من غادرنا بعدما استسلم لهذا الوباء، لكن نحن في الاتحاد لم ولن نستسلم ودرسنا الواقع الجديد وبدأنا اجتماعاتنا وخططنا لأجل التعايش مع الواقع الجديد لأن الكل خرج إلى الضوء بعد نهاية النفق الطويل.

The post مونديال «قطر 2019» آخر بطولات الزمن الجميل appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة