نتائج الاقتراع في ولاية بنسلفانيا تزيد من غموض النتائج النهائية للانتخابات الأمريكية

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

نتائج الاقتراع في ولاية بنسلفانيا تزيد من غموض النتائج النهائية للانتخابات الأمريكية

واشنطن – قنا :

تتجه الأنظار في الولايات المتحدة الأمريكية صوب ولاية /بنسلفانيا/، التي لها 20 مندوبا بالمجمع الانتخابي، لمعرفة نتائج عملية فرز أصوات ناخبيها في سباق الرئاسة الأمريكية، بعد أن أعلن مسؤولوها إمكانية تأخر إعلانها ، فيما يعول عليها مرشحا الرئاسة لإمكانية حسم نتيجة سباقهما نحو البيت الأبيض للسنوات الأربع المقبلة.
وقال السيد توم وولف حاكم ولاية بنسلفانيا الأمريكية ،خلال مؤتمر صحفي، إن الولاية، وهي ولاية حاسمة في الانتخابات، ربما لا تعرف النتائج الكاملة للانتخابات اليوم الأربعاء، مضيفا أنه “يتم فرز الملايين من الأصوات التي أرسلت عبر البريد.. والشيء الأكثر أهمية هو أن تكون لدينا نتائج دقيقة، حتى لو تطلب الأمر مزيدا من الوقت أكثر من المعتاد”.
ودعا وولف، إلى التحلي بالصبر وقال إن بنسلفانيا تعتزم الحفاظ على “وعد الديمقراطية” وفرز كل الأصوات .
وبعد فوز دونالد ترامب، ومنافسه جو بايدن بعدد من الولايات الهامة، يبدو أن السباق سوف يحسم في ولايات /ويسكونسن/ و/ميتشغان/ و/بنسلفانيا/ التي تملك أصواتا كبيرة بالمجمع الانتخابي، وقد يحسم حصول أي من المرشحين على 270 صوتا من مندوبي المجمع الذي يمكنه من دخول البيت الأبيض.
ومع الإقبال الكبير على التصويت المبكر عبر البريد، قبل يوم أمس، والذي وصل إلى أكثر من 100 مليون صوت، قال مسؤولون إن مراجعة أوراق الاقتراع الغيابي ستتطلب المزيد من الوقت، ما يعني إمكانية تأخر إعلان النتائج النهائية.
وبهدف منع حدوث تأخير في الفرز وإعلان النتائج، عدلت ولايات عدة قوانينها لإجراء الفرز قبل 22 يوما من الانتخابات، لكن ولايات أخرى، مثل /ميشيغان/ و/بنسلفانيا/ و/ويسكونسن/، وجميعها ولايات تعتبر متأرجحة بين الجمهوريين والديمقراطيين، أعلنت أنها لن تقوم بفرز الأوراق البريدية قبل يوم الانتخابات.
وتشير نتائج الفرز الأولية حتى الآن إلى حصول المرشح الديمقراطي جو بايدن على 238 صوتا بالمجمع الانتخابي، بعد أن فاز بـ 68 مليونا و7 آلاف و295 صوتا أي ما يمثل نسبة 51 بالمئة من اجمالي الأصوات التي وقع فرزها، مقابل حصول الرئيس الحالي والمرشح الجمهوري دونالد ترامب على 213 صوتا بالمجمع الانتخابي، عقب فوزه بـ 66 مليونا و96 ألفا و37 صوتا، أي 49 بالمئة من الأصوات المصرح بها.
وتأتي هذه التطورات في المسار الانتخابي الأمريكي، في وقت أكدت فيه حملة المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسة جو بايدن، أن لديها “فرقا قانونية تقف على أهبة الاستعداد إذا ذهب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى المحكمة العليا” بشأن انتخابات الرئاسة التي جرت بالأمس، منتقدة بيان ترامب الليلة الماضية حول ضرورة عدم انتظار أوراق الاقتراع المرسلة عبر البريد، والتي لم تصل عند غلق مراكز التصويت، واعتبرتها “محاولة عارية لانتزاع الحقوق الديمقراطية للناخبين الأمريكيين”.
وكان ترامب قد أشار، في كلمة مصورة، أعقبت تحقيق حملته انتصارات في عدد من الولايات، إلى عزمه اللجوء إلى أعلى محكمة في البلاد لوقف فرز الأصوات بالبريد التي تتم بشكل غير قانوني، على حد تعبيره، معربا في مناسبات متكررة عن رغبته في إعلان النتائج ليلة الانتخابات.
وكتب الرئيس الأمريكي الحالي، في تغريدة على حسابه بموقع /تويتر/، “لابد من معرفة نتائج الانتخابات ليلة الانتخاب.. لا أيام ولا شهور ولا حتى سنوات بعد ذلك”، وقبل ذلك قال في تجمع انتخابي إنه “بمجرد أن تنتهي تلك الانتخابات، سنستعين بمحامين”.

بدورها، أعربت السيدة جينيفر أومالي ديلون مديرة الحملة الانتخابية لمرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن عن ثقتها في أن نائب الرئيس الأمريكي السابق في طريقه إلى البيت الأبيض.
وقالت ديلون، في تصريح لها، إن الحملة تعتقد بأن بايدن سيحصل مساء اليوم على عدد يفوق 270 صوتا من المجمع الانتخابي، مؤكدة أن بايدن سينال أكبر عدد من الأصوات الشعبية في تاريخ الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مضيفة أنه فاز بأكثر من 60% من التصويت الشعبي بحصوله على أكثر من 69 مليون صوت حتى الآن.
وأوضحت أن بايدن يمضي قدما نحو الفوز في ولايات /ميشيغان/ و/بنسلفانيا/ و/ويسكونسن/، مضيفة “أنه على الرغم من تقدم ترامب في /بنسلفانيا/، إلا أن التحليل الذي قامت به حملة بايدن يوضح أن المرشح الديمقراطي سيفوز في الولاية بعد حصر الـ 1.4 مليون صوت المتبقية”.
من جانبه، عبر السيد لاري كودلو المستشار الاقتصادي للرئيس الحالي، في تصريح لقناة /سي إن بي سي/ عن اعتقاده بأن ترامب سيستمر في منصبه كما ستستمر سياساته الداعمة للنمو الاقتصادي لفترة ثانية.
وشدد كودلو على أنه حتى في حال فوز بايدن، فإن تفوق الحزب الجمهوري في انتخابات الكونجرس سيعني فشل أجندة بايدن الاقتصادية.
جدير بالذكر أن كلا الحزبين حصل على 47 مقعدا في انتخابات مجلس الشيوخ حتى الآن، علما بأن أيا منهما يحتاج لـ51 مقعدا للحصول على الأغلبية.
والولايات التي لم تعلن نتيجتها بعد هي ولايات تاريخيا تصوت للحزب الجمهوري.
أما بالنسبة لانتخابات مجلس النواب، يبدو الحزب الديمقراطي الأقرب للأغلبية بعد حصوله على 192 مقعدا من 218 مطلوبين، مقابل 182 للحزب الجمهوري.
ويحتاج الرئيس الأمريكي لنيل 270 صوتا من المجمع الانتخابي. ولكل ولاية أصوات مختلفة، مما يعني أن نتيجة تصويت المجمع الانتخابي قد تختلف عن حصيلة التصويت الشعبي.
وتعد /كاليفورنيا/، والتي فاز بايدن بأصواتها، صاحبة أكبر عدد من أصوات المجمع الانتخابي بـ 55، تليها /تكساس/ و /فلوريدا/، واللتان فاز ترامب بأصواتهما، بـ 38 و29 صوتا على التوالي.
وتم إعلان نتيجة التصويت في كل الولايات باستثناء 6 ولايات ستحسم السباق الرئاسي، حيث إن بايدن، الذي يمتلك 238 صوتا، يحتاج للفوز بأي ثلاث ولايات ليحسم المعركة الرئاسية.
وحتى الآن، يتقدم المرشح الديمقراطي بفارق كبير في /أريزونا/، وعلى الرغم من أن تقدمه في كل من /ويسكونسن/ و /ميشيغان/ يكفيه للفوز بالانتخابات، إلا أن فارق تقدمه الضئيل يعني أن الرئيس الحالي دونالد ترامب مازال يحظى بفرصة للحصول على فترة رئاسية ثانية.

The post نتائج الاقتراع في ولاية بنسلفانيا تزيد من غموض النتائج النهائية للانتخابات الأمريكية appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة