هدوء يسبق عاصفة التغييرات في الدحيل

QatarNewsNow 0 edu4 Qatar الوسوم:,

هدوء يسبق عاصفة التغييرات في الدحيل

متابعة- رمضان مسعد:

هدوء يسبق العاصفة في الدحيل بعد الخروج غير المتوقع من دور المجموعات بدوري أبطال آسيا على يد التعاون السعودي بالخسارة بهدف في المباراة الأخيرة بالمجموعة الثالثة والتي دخلها الدحيل بأكثر من خيار لصدارة المجموعة والتأهل إلى الدور ثمن النهائي، حيث كان يكفيه الفوز أو التعادل للتأهل في قمة المجموعة، ولكن السيناريو الأسوأ وغير المتوقع خسر الدحيل بهدف دون رد ليجد نفسه يلملم حقائبه لمغادرة البطولة من الباب الضيق في سيناريو كان مستبعدًا تمامًا خاصة وأن التعاون السعودي لم يحقق أي فوز في البطولة بعد العودة من جائحة كورونا وخسر ثلاث مواجهات متتالية من بيرسبوليس الإيراني ذهابًا وإيابًا ومن الشارقة الإماراتي بالنتيجة الأكبر بستة أهداف دون رد وهو ما جعل الدحيل مرشحًا للفوز والتأهل، ولكن حدث ما لم يكن متوقعًا وخسر الدحيل وودع البطولة ليضيّع فرصة كبيرة في المنافسة على لقب البطولة القارية التي ما زالت تستعصي عليه رغم سيطرته علي البطولات المحلية تقريبًا في السنوات العشر الأخيرة وهو ما أصاب مسؤولي ومحبي الدحيل بخيبة أمل كبيرة وتعالت الأصوات بضرورة إقالة مدرب الفريق المغربي وليد الركراكي والذي لم يقدم للفريق أي إضافة منذ توليه المهمة في منتصف الموسم الماضي.

مصير المدرب

النتائج المخيبة للدحيل في دوري أبطال آسيا والمستوى المتواضع للفريق في الموسم الجديد يدفعان بقوة نحو قرار الاستغناء عن خدمات مدرب الفريق وليد الركراكي، الذي لم يقدم الإضافة المطلوبة منذ قدومه للنادي، وطالب البعض بضرورة إقالته والبحث عن بديل في مستوى الفريق، وهو ما يشكل ضغطًا على إدارة الفريق التي تبحث عن عودة قوية للفريق في الفترة المقبلة، وهو ما يحتاج قرارات جديدة وإجراء بعد التغييرات التي قد تطال المدرب من أجل صالح الفريق وعودته بصورة أفضل للحفاظ على مكانته في البطولات المحلية، ومن ثم التفكير في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا، وبالتالي الساعات القليلة القادمة سوف تحدد مصير المدرب سواء بالرحيل والإعلان عن المدرب القادم لتولي المهمة، أو تجديد الثقة في المدرب الحالي والإبقاء عليه خلال الفترة المقبلة، ولذلك يترقب الجميع قرار إدارة الدحيل حول المدرب ومصيره، وقد تكون هناك بعض القرارات الأخرى التي تتخذها إدارة الفريق بالنسبة لبعض اللاعبين خاصة الذين لم يقدموا المطلوب منهم مع الفريق في البطولة، كما أن قرارات الإدارة قد تشمل بعض المراكز في الفريق خاصة الهجوم الذي انكشف في البطولة وبدا واضحًا أن الفريق في حاجة إلى مهاجم هداف على غرار يوسف العربي محترف الفريق السابق.

العودة للبطولات المحلية

يعود الدحيل إلى تدريباته اليومية غدًا بعد راحة سلبية حصل عليها اللاعبون عقب الخروج المخيب من دوري أبطال آسيا وسيبدأ الفريق بداية من تدريب الغد في فتح ملف التحضيرات للبطولات المحلية سواء كأس أوريدو أو بطولة الدوري حيث يلعب الفريق أولى مبارياته مع السيلية في كأس Ooredoo يوم 6 أكتوبر المقبل قبل العودة إلى استئناف مشواره في بطولة الدوري وستكون الفترة المقبلة فرصة للدحيل من أجل إعادة ترتيب أوراقه على كافة المستويات من أجل العودة القوية ولكن على إدارة الفريق حسم أمر مدرب الفريق بالبقاء أو الرحيل من أجل التفرغ لملف الإصلاح وإجراء بعض التعديلات التي يحتاجها الفريق من أجل الحفاظ على مكانته المحلية والعودة بصورة أقوى للمنافسة على الألقاب والبطولات ومن ثم المحاولة من جديد في النسخة المقبلة في دوري أبطال آسيا بعد المشاركة المخيبة للآمال في هذه النسخة التي تستكمل حاليًا في الدوحة بنظام التجمع على ملاعبنا المونديالية.

The post هدوء يسبق عاصفة التغييرات في الدحيل appeared first on جريدة الراية.

الكاتب edu4 Qatar

edu4 Qatar

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة